ما هو فضل سورة غافر وسبب نزولها

سبب تسمية سورة غافر
سميت سورة غافر بهذا الاسم بسبب افتتاح آيات السورة بالاشارة الى تنزيل القرآن الكريم من لدن الله -سبحانه وتعالى- الذي هو غافر الذنب؛ فالغافر من صفات الله -عز وجل- وهو الاسم الذي اشتهرت فيه في مصاحف المغرب قال تعالى: "غافِرِ الذنبِ وقابِلِ التوْبِ شدِيدِ الْعِقابِ ذِي الطوْلِ لا إِلـه إِلا هو إِليْهِ الْمصِير"[١] كما عرفت في مصاحف المشرق وفي كتب التفسير وصحيح البخاري وغيره باسم سورة المؤمن او سورة حم المؤمن؛ بسبب ورود قصة مؤمن آل فرعون فيها وحم المؤمن تمييزا لها عن غيرها من السور التي تفتتح آياتها بالحروف المقطعة حم كما تسمى سورة ذي الطول لورود هذا اللفظ الآية الثالثة من السورة





سبب نزول سورة غافر
اشتمل القرآن الكريم على العديد من السور التي نزلت على الرسول -صلى الله عليه وسلم- من غير سبب نزول لحكمة لا يعرفها الا الله كسورة الفاتحة ويعد ابو الحسن علي بن احمد بن محمد الواحدي من اوائل الذين الفوا الكتب في اسباب نزول السور والآيات؛ فلم يشمل كتابه اسباب النزول على سبب نزول لسورة غافر او لايّ من آياتها





فضل سورة غافر
سورة غافر واحدةٌ من السور التي تبدا آياتها بالحروف المقطعة "حم" والتي يبلغ عددها سبع سور هي: غافر وفصلت والشورى والزخرف والدخان والجاثية والاحقاف وهذا ترتيبها في المصحف العثماني وسورة غافر اول هذه السور نزولا على النبي -صلى الله عليه وسلم- ويطلق عليها مجتمعة اسم الحواميم او آل حم اما فيما يتعلق بفضل قراءة سورة غافر في الصباح والمساء الى جانب سور من الحواميم للحفظ من الشر والاذى فقد ضعف الالباني هذه الاحاديث وان صححها غيره ومنها: "اتى رجلٌ رسول اللهِ -صلى الله عليهِ وسلم- فقال: اقرئني يا رسول اللهِ فقال اقرا ثلاثا من ذواتِ "الر" فقال: كبرت سنِّي واشتد قلبي وغلظ لساني قال: فاقرا ثلاثا من ذواتِ "حم" فقال: مثل مقالتِهِ فقال: اقرا ثلاثا من المسبِّحات فقال: مثل مقالتِهِ فقال الرجل: يا رسول اللهِ اقرئني سورة جامعة؛ فاقراه النبي -صلى الله عليهِ وسلم- اذا زلزلتِ الارض حتى فرغ منها؛ فقال الرجل: والذي بعثك بالحقِّ لا ازيد عليها ابدا ثم ادبر الرجل فقال النبي -صلى الله عليهِ وسلم-: افلح الرويجل مرتين"  ومن



الاحاديث الضعيفة ايضا: "من قرأ الدخان كلها واول حم غافِر الى وإِليْهِ الْمصِير وآية الكرسيِّ حين يمْسِي؛ حفِظ بِها حتى يصْبِح ومن قرأها حين يصْبِح حفِظ بِها حتى يمْسِي"


كما جاء في فضل قراءة السور المبدوءة بالحروف المقطعة "حم" ومنها سورة غافر: "ان بيتكم العدو فقولوا: حم لا ينصرون"

0 التعليقات: