كيفية تخفيف الم التسنين عند الطفل الرضيع - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الأربعاء، 17 يوليو 2019

الرئيسية كيفية تخفيف الم التسنين عند الطفل الرضيع

كيفية تخفيف الم التسنين عند الطفل الرضيع

يمكن للاهل ان يساعدوا الطفل الرضيع في تخطي هذه المرحلة باقل قدر ممكن من الالم من خلال بعض الاجراءات البسيطة و منها ما يلي:


قطعة قماش باردة: يمكن ان نضع القليل من الثلج لبعض الوقت فوق قطعة من القماش النظيف و اعطائها للطفل الذي سيقوم مباشرة بوضعها على لثته و فركها مما يخفف حدة الالم


الطعام البارد: تقديم الطعام مبردا بحدود مقبولة للطفل فهو يهدئ الحكة والالم اثناء تناول الطعام و يعطي شعورا بالراحة على عكس الطعام الدافئ الذي قد يزيد المشكلة و لكن علينا ان نحذر من الاطعمة الباردة جدا و التي قد تسبب مشاكل اكثر خطورة


تدليك اللثة: بعد غسل اليدين بشكل جيد يمكن لتدليك لثة الطفل مع الضغط البسيط على اللثة ان يخفف الالم و يزيل شعور الحكة لفترة من الزمن بالاضافة الى ان هذا الاجراء يعطي نوع من الدعم العاطفي للطفل


الالعاب الخاصة بالتسنين: يمكن ان نجدها في اي صيدلية و هي عبارة عن قطع مصنوعة من مواد مرنة و امنه للطفل و يستخدمها في الضغط على لثته و اسنانه و على عكس ما يعتقد البعض فهي امنه تماما و ليس لها اثار جانبية


زيت القرنفل: حين نحس بان الالم في اللثة كبير و هو مزعج للرضيع بطريقة تجعله لا يكف على البكاء من الممكن ان نتدخل من خلال زيت القرنفل و لان هذا الزيت قد يكون حادا و لا يستطيع الطفل تحمله علينا تخفيفة بشكل كبير ثم فرك لثة الطفل به مع التدليك مما يحارب الالم و الحكة و يعطي شعور بالراحة لساعات

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.