شروط التوبة في الاسلام واحاديث عن التوبة

شروط التوبة في الاسلام
اقتراف العبد للذنوب والخطايا امرٌ فِطريٌّ وتتراوح هذه الذنوب ما بين الصغائر الى الكبائر ومع ذلك ابقى الله تعالى باب التوبة مفتوحا للعبد في كل حين مهما تعاظمت ذنوبه؛ فالله تعالى ارحم الراحمين وغافر الذنب قال تعالى عن نفسه: {غافِرِ الذنبِ وقابِلِ التوْبِ} ولكي يتحقق المعنى الحقيقي للتوبة لا بد من توافر عدة شروط وهي:

الندم الصادق والحقيقي النابع من القناعة التامة للعبد باقترافه للذنب والمعصية

الاقلاع الفوري عن الذنب او المعصية دون توانّ مع عقد النية على عدم العودة الى تلك المعصية في الحاضر او المستقبل مهما كانت المغريات

ترك المعصية لقبحها عند الله تعالى وعند خلقه

محاولة التعويض واصلاح ما يمكن اصلاحه سواء في جانب الله ام جانب خلقه







احاديث قدسية عن التوبة
اشتملت السنة النبوية على عدة احاديث قدسية عن التوبة حاملة في ثناياها دلائل رحمة الله بعباده الذين اسرفوا على انفسهم فالله -سبحانه وتعالى- رحيمٌ بعباده مهما اذنبوا او قصروا في حقه وفيما يلي بعض من احاديث قدسية عن التوبة:

عن النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- فيما يحكي عن ربِّه -عز وجل- قال:"اذنب عبدٌ ذنبا فقال: اللهم اغفِرْ لي ذنبي فقال -تبارك وتعالى-: اذنب عبدي ذنبا فعلم ان له ربا يغفر الذنب وياخذ بالذنبِ ثم عاد فاذنب فقال: اي ربِّ اغفرْ لي ذنبي فقال -تبارك وتعالى-: عبدي اذنب ذنبا فعلم ان له ربا يغفر الذنب وياخذ بالذنبِ ثم عاد فاذنب فقال: اي ربِّ اغفرْ لي ذنبي فقال -تبارك وتعالى-: اذنب عبدي ذنبا فعلم ان له ربا يغفر الذنب وياخذ بالذنبِ اعملْ ما شئت فقد غفرت لك" قال عبد الاعلى: لا ادري اقال في الثالثةِ او الرابعةِ "اعملْ ما شئت"

عنِ اللهِ -تبارك وتعالى- قال: "يا عبادي انِّي حرمْت الظلم على نفسي وجعلْته بيْنكم محرما فلا تظالموا يا عبادي انكم تخطِئون بالليلِ والنهارِ وانا الذي اغفِر الذنوب ولا أبالي" فذكره بطولِه وقال في آخرِه: وكان ابو ادريس اذا حدث بهذا الحديثِ جثا على ركبتيْهِ

قال الله تعالى: "يا ابن آدم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي"





تفسير حديث نبوي عن التوبة
جاء في السنة احاديث نبوية عن التوبة الى جانب احاديث قدسية عن ذات الموضوع الا وهو التوبة والانابة اليه -سبحانه- ومن تلك الاحاديث النبوية قال -صلى الله عليه وسلم-: "التوبة تهدم ما كان قبلها"




مناسبة حديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن فضل التوبة
جاء هذا الحديث النبوي ردا على تساؤل الصحابة -رضوان الله عليهم- المتكرر عن الرجل الذي يذنِب وياتي بالمعاصي والذنوب صغيرها وكبيرها وياتي بالوان الشِّرك والكفر ثم يعلن توبته لله تعالى




تفسير حديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن فضل التوبة
في هذا الحديث النبوي يعلن الرسول الكريم بكل وضوح وايجاز اثر التوبة النصوح والصادقة لله تعالى في حط الذنوب والخطايا والآثام مهما كانت حيث شبه الرسول الكريم التوية الصادقة بالمِعول الذي يستخدم للهدم والازالة في ايماءة الى اثر التوبة في محو الذنوب كاملة كانها لم تكن

0 التعليقات: