الاثنين، 21 سبتمبر 2020

معلومات عن الرأس المسطح عند الاطفال واسبابه وكيفية الوقاية

 

معلومات عن الرأس المسطح عند الاطفال واسبابه وكيفية الوقاية


 الراس المسطح عند الاطفال


ان راس الطفل الرضيع قابل لان يتخذ اي شكل او قالب بعد ولادته بسهولة شديدة ويولد الكثير من الاطفال برؤوس ثقيلة وكبيرة الى حد ما بحيث تبدو غير متناسبة مع باقي اعضاء الجسم واحيانا يتخذ راس الرضيع شكلا غير مستو خلال الولادة في اثناء خروجه من قناة الولادة وفي حالات اخرى يتغير شكل راس الرضيع بعد الولادة نتيجة ضغط ظهر راسه عند نومه وبالرغم من ان شكل راس الرضيع ياخذ عادة شكله الطبيعي لوحده تدريجيا فانه يمكن لكل ام ان تقوم ببعض الخطوات الحائلة دون ظهور بقع مستوية على سطح راس رضيعها او ما يصطلح عليه علميا “التسطح الموضعي” ولتفادي بروز اي عيب شكلي


لا شك ان كل امراة حديثة العهد بالامومة تلاحظ وجود منطقتين فوق راس الرضيع في منتهى النعومة والليونة وهاتان المنطقتان تمثلان البقعتين اللتين لم يكتمل فيهما نمو جمجمة الراس والتحام اجزائها


ويصطلح على هذه البقع بـ”اليوافيخ” ومفردها “يافوخ” وهي تسمح لراس الرضيع الذي يكون كبيرا نسبيا بالتحرك عبر قناة الولادة الضيقة كما انها تاوي دماغ المولود سريع النمو خلال فترة الرضاعة لكن ونظرا لان جمجمة الرضيع تكون قابلة للتشكل فان النزوع الى القاء الرضيع دوما على ظهره وفي نفس الوضعية قد ينتج عن عدم استواء جوانب راس الرضيع حتى بعد ان يزول عدم الاستواء الذي قد يحدث خلال خروج الجنين من قناة الولادة وتعرف هذه الحالة في الاوساط العلمية بـ”التسطح الموضعي” او ما يقابله بالانجليزية “positional plagiocephaly”


وتظهر هذه الحالة اكثر عند النظر الى راس الرضيع من اعلى فمن زاوية النظر هذه يبدو ظهر راس الرضيع اكثر تسطحا في احد جوانبه وقد يبدو عظم الوجنتين على الجزء المسطح بارزا كما قد تبدو الاذن على الجزء المسطح نفسه ناتئة ومندفعة الى الامام


تدابير عملية


ان اكثر المواليد الذين تظهر عليهم حالات التسطح الموضعي على مستوى الراس هم الذين يقضون فترات اطول مستلقين على ظهورهم في المهود او الاسرة او مقاعد السيارات الخاصة بهم وعلى الرغم من ان التسطح الموضعي يزول لوحده مع نمو الرضيع وتحكمه اكثر في حركة راسه وعنقه فانه يمكن للام او المربية ان تقوم ببعض الخطوات والتدابير ليكون راس رضيعها متناسب الابعاد وذا شكل طبيعي وينصح اطباء الاطفال كل ام مخاطبين اياها بالقيام بالآتي:


◆ غيري الاتجاه استمري في وضع رضيعك على ظهره للنوم لكن بدلي الاتجاه الذي يواجهه راس الرضيع عند وضعه في المهد او ضعي راسه في اعلى المهد يوما وفي اسفل المهد في اليوم الذي يليه وهكذا ويمكنك ايضا حمل رضيعك بتبديل الذراع الذي تسندينه عليه عند كل رضعة او اطعام ولا تقلقي ان عاد رضيعك الى وضع راسه الاصلي خلال نومه وكل ما عليك القيام به هو تعديل وضع راسه في المرة التالية


◆ احملي رضيعك فحمله خلال استيقاظه وصحوه يساعد على تخفيف الضغط على راس رضيعك الذي يخضع له خلال استلقائه على الارجوحة او المهد او الكرسي الهزاز الخاص به


◆ جربي القاءه على بطنه حاولي وضع رضيعك على بطنه للعب لكن شرط ان تراقبيه عن كثب بحيث لا تغيب عيناك عنه وتاكدي من ان السطح الذي يلعب عليه ثابت واذا اضطررت للخروج من الغرفة التي يوجد فيها في لحظة ما فاحمليه معك


◆ كوني مبدعة ومبتكرة ضعي رضيعك بحيث يمكنه ان يستدير بعيدا عن الجزء المسطح من الراس للنظر اليك وتتبع حركاتك وصوتك داخل الغرفة حركي المهد ما بين الفينة والاخرى لمنح رضيعك موقعا استراتيجيا جديدا ولا تضعي ابدا راسه على وسادة او اي نوع من انواع المخدات او الشراشف الناعمة


دور الخوذة


ان تنويع وضعيات استلقاء راس الطفل كافية لمنع ظهور تسطح موضعي او لعلاج البقع المسطحة على راسه واذا لم يبدا التسطح بالتلاشي والزوال مع بلوغ الرضيع اربعة اشهر يمكنك اللجوء الى طبيب اطفال متخصص من اجل توصيف خوذة خاصة لمعالجة التسطح ومساعدة راس الرضيع على اخذ شكله الطبيعي وتعمل هذه الخوذة عبر الضغط برفق لكن بانتظام لاعادة توجيه نمو الجمجمة


وتكون الخوذات المزيلة للتسطح فعالة عندما البدء في استخدامها كوسائل علاجية مع بلوغ الرضيع ما بين اربعة الى ستة اشهر اي حين تكون الجمجمة لاتزال قابلة للتشكل والتقولب في الوقت الذي ينمو فيه الدماغ بوتيرة سريعة ولضمان فعالية هذه الخوذة ينبغي الباسها للرضيع 23 ساعة كل يوم طوال فترة العلاج والتي تكون في الغالب بضع اشهر ويجب الحرص على تعديل الخوذة بشكل منتظم واحيانا اسبوعيا وذلك تماشيا مع نمو راس الرضيع وتغير شكله ولا يكون علاج التسطح الموضعي لراس الرضيع فعالا بعد تجاوزه سنة واحدة وذلك نظرا لان عظام جمجمته تكون قد قطعت شوطا طويلا في الالتحام والالتئام مع بعضها


ويجدر التذكير بان التسطح الموضعي يعد قضية تجميلية صرفة فالبقع المسطحة الناتجة عن ضغط ظهر الراس لا تسبب اي تلف في الدماغ ولا تؤثر باي شكل على نمو الطفل الرضيع وتطور وظائفه


غير انه وفي بعض الاحيان يكون للامر علاقة بمشكلة عضلية ما فانفتال العنق مثلا يجعل الرضيع يحمل راسه مائلا باتجاه معين وفي هذه الحالة يمكن الاستعانة بالعلاج الطبيعي من اجل تمديد العضلات المتاثرة والسماح للرضيع بتغيير اوضاع راسه بحرية


ونادرا ما تلتحم الصفائح العظمية لراس الرضيع وتنغلق في وقت مبكر او قبل الاوان وان حدث ذلك فان صلابة الجمجمة تدفع باقي اجزاء الراس لتتخذ شكلا ما توازيا مع اتساع الدماغ ويطلق على هذه الحالة متلازمة صغر الوجه النصفي (craniosynostosis) وهي حالة تعالج خلال فترة الرضاعة حيث يتم فصل عظام الجمجمة الملتحمة لمنح دماغ الرضيع مساحة اكبر للنمو والتطور


واذا قضيت الكثير من الوقت قلقة بشان شكل راس رضيعك فقد تفوتين على نفسك الاستمتاع بلحظات المرح الذهبية غير المتكررة التي يخلقها كل رضيع في تدرج تفاعله مع ابويه والحال انه في خضم اشهر معدودة يحكم الرضيع سيطرته اكثر على ثبات راسه وعنقه ويكتسب قدرة اكبر على تحريكهما بحرية فيتيح له ذلك تخفيف الضغط على ظهر راسه من خلال توزيع هذا الضغط على اجزاء متفرقة من راسه بشكل متوازن ومستو والى ذلك الحين ما على الام او المربية الا ان تغير وضعيات استلقاء الرضيع بشكل سليم وعملي ما استطاعت الى ذلك سبيلا وفي حال واصل القلق مساورتها بشان شكل راس رضيعها فما عليها الا التوجه الى طبيب متخصص حتى يطمئن قلبها او تتخذ اللازم من التدابير العلاجية اذا استدعت الضرورة ذلك


الوقاية:


منذ القدم والامهات المستجدات في عهد الامومة يتلقين التعليمات من كبيرات العائلة حول طريقة تنويم اطفالهن الرضع بحيث تكون على الظهر اثناء النوم لتساعد على تقليل خطر تعرض الطفل الرضيع لمتلازمة الموت المفاجئ


Death Syndrome (SIDS Sudden Infant  الا ان الخطا الذي تقع فيه معظم هؤلاء الامهات هو تطبيق هذه التعليمات تطبيقا صارما قد تنتج عنه بعض المضاعفات  مثل حدوث تغيير في شكل جمجمة الطفل بسبب الضغط الحاصل على جزء واحد معين من راسه


وفي الحقيقة تعتبر التعليمات الخاصة بطريقة تنويم الطفل نصائح غاية في الاهمية  حيث تهدف لسلامة الطفل ولكن ونتيجة لنوم الطفل المستمر في نفس هذا الوضع  فقد يتعرض لحدوث تغيير في الشكل الخارجي لعظمة الجمجمة وهو ما يسمى بـ (( البقعة المنبسطة في الراس)) flat spot on the head) ) ويطلق عليها بعض خبراء طب الاطفال متلازمة الراس المسطح (flattened head syndrome ) وفي نفس الوقت يؤكد هؤلاء الخبراء والمتخصصون في طب الاطفال انه لايزال من الاهمية بمكان وضع الطفل على ظهره اثناء النوم  ولكن يجب على الآباء والامهات تغييروضع راس الطفل من وقت لآخر وبلطف شديد اثناء النوم  وكذلك خلال نشاطاته بينما يكون مستيقظا


اطبا ء الاطفال في مستشفى كليفلاند كلينيك يعرضون بعض الاقتراحات حول وضعية نوم الطفل ويقدمونها لكل اسرة لديها طفل في مرحلة الرضاعة  من اجل تقليل حدوث متلازمة الراس المسطح  نذكر منها :-


§ تغير وضع راس الطفل باستمرار خلال نومه في السرير الذي اعتاد النوم فيه
§ التبديل بين جانبي راس الطفل اثناء نومه كل ليلة
§ القيام بتدوير راس الطفل بلطف بعد ان يكون قد استغرق في النوم
§ اذا لوحظ ان احد جانبي راس الطفل قد بدا بالفعل مسطحا الى حدما فعلى الوالدين
الاهتمام بتحويل راس الطفل بلطف الى الجانب الآخر باستمرار
§ اذا اصبح الطفل في عمر يسمح له بتحريك راسه من جانب لآخر من دون مساعدة  يتم وضع لعبة جذابة تشد انتباهه في الجانب من سرير الطفل في الاتجاه الذي يراد تحويل الطفل اليه

0 komentar: