الثلاثاء، 14 يوليو 2020

اعراض فيروس كورونا وما هو علاجه

تم اكتشاف فيروس (nCoV) لاول مره في شهر ايلول من عام 2012 في المملكة العربية السعودية ومنذ ذلك الحين ولغاية 16 من نسيان من العام الجاري تم الابلاغ عن 17 حالة اصابة



من بينها 11 حالة وفاة  و يعتبر هذا الفيروس من فصلية فيروسات تدعى فيروس كورونا


والتي تتسبب في امراض الجهاز التنفسي  الا ان هذا الفيروس الجديد تاثيره حاد جدا ويمكن ان يؤدي الى الوفاة


وفي ما يلي تفاصيل عن طبيعة هذا الفيروس الجديد و الاعراض التي يتسبب بظهورها و طريقة الوقاية منه



ما هو الفيروس ؟
كما تم الذكر سابقا يعتبر هذا الفيروس من سلالة فيروسات الكورونا و التي تسبب في نزلات البرد بشكل عام و في مشاكل الجهاز التنفسي  و من خلال دراسة هذا الفيروس  الجديد على الجنس البشري  تم الكشف بان التركيبة الجينية لهذا الفيروس يمكن له ان يصيب الخفافيش بالعدوى  و يعتقد بان المرض انتشر بين البشر لاول مرة عن طريق التعامل مع الحيوانات او التعرض لمخلفاتها  و ما زالت التحقيقات الطبية و الابحاث جارية في السعودية للكشف عن مصدر هذا الفيروس



اعراضه
بما ان هذا الفيروس يعتبر من عائلة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد و امراض الجهاز التنفسي  فان الاعراض الناتجة عن الاصابة به مشابها الى حد كبير اعراض الفيروسات الاخرى  الا ان هذه الاعراض تظهر بشكل احد  و من ابرزها  الحرارة المرتفعة و السعال و التنفس المتقطع و صعوبة التنفس  و قد تبين من خلال الدراسات بان فترة حضانة هذا الفيروس هي 10 ايام  و هي الفترة بين الاصابة بالفيروس و ظهور اول اعراضه


الوقاية
ينتشر هذا الفيروس بين البشر بنفس طريق فيروسات الانفلونزا  الا انه ينتشر بصعوبة اكثر  و يحتاج لتواصل كبير بين المصاب و الشخص الاخر  و ما يوضح ذلك ان عدد الاصابات محدود و تقتصر العدوى بين افراد العائلة الواحدة  او بين الاشخاص المقربين  و يمكن للعديد من المعقمات و المنظفات المنزلية ان تقتل هذا الفيروس قبل انتشاره او انتقاله  و الجدير بالذكر بان هذا الفيروس يمكن ان يعيش ليوم واحد فقط خارج الاجسام


العلاج
لم يتم الكشف عن علاج مؤكد لهذا الفيروس  الا ان الدراسات و الابحاث الجارية في الوقت الحاضر  توصلت لطريق للحد من انقسام و تكاثر هذا الفيروس في المختبرات  و تتمثل هذه الطريقة بدمج مضادين للفيروسات سوية  و هما ريبافيرين وانترفيرون الفا 2B  و ما زالت التجارب جارية للتاكد من فاعلية هذا العلاج

0 komentar: