الاثنين، 13 يوليو 2020

اسباب الخوف من الناس وطرق التعامل معه

ان التفكير بامور مخيفة عند مقابلة الغرباء  او حتى الشعور بالذعر وتشتت البصر وتسارع دقات القلب يمكن تخطيها  ان هذه الحالات مهما ساءت


لا يوجد لحد هذه اللحظة اي حالة خوف من الغرباء لم يتم تخطيها  لكن ان الشخص الوحيد القادر على تخطي هذه الحالة هو نفسه الشخص الذي يتعرض لها


إن بعض المعلومات والمساعدة من قبل الآخرين تساعد بشكل كبير في تخطي اصعب الحالات و في ما يلي ابرز المعلومات المتعلقة بالخوف من الغرباء



اسبابه
في الغالب ان السبب الرئيسي لوجود حالة من الرهاب هي تجارب سلبية سابقة  و هذا النوع من الرهاب  الخوف من الغرباء ليس بالضرورة ان يكون السبب احد التجارب السلبية في الماضي  على الرغم من انه السبب الشائع  لكن يمكن للدماغ ان في بعض الحالات ان يشكل حالة من الخوف دون وجود مسبب او اي جذور لتجارب سابقة  و من ابرز الامور التي تساعد على تشكل هذه الحالة هي  قابلية الشخص للتوتر و الخوف بسهولة  او ان نوبة التوتر تكون حادة  و كما ان ضمور الغدة الكظرية له دور كبير



اعراضه
ان الاعراض التي يمكن ان تحدد بان الشخص يعاني الخوف من الغرباء بسيطة ولا تحتاج خبير لكشفها  فاول عرض هو جفاف في الفم عند ملاقاة او التفكير بالغرباء  و تعرق اليدين و الشعور بالغثيان و تسارع نبضات القلب و الشعور بانه على وشك الخروج من الصدر



طرق التعامل معه
كما تم الذكر سابقا  ان الشخص الوحيد الذي يستطيع التغلب على هذه الحالة هو الشخص المصاب بها  ان اول خطوة في تخطي هذه العقبة  هي اعادة تشكيل العقل الباطن  في الواقع ان كل شخص على علم ان خوفه من الغرباء ليس منطقيا  و كما ذكر سابقا هو ناتج عن بعض التجارب السلبية من الماضي  فيتوجب على المرء البحث في داخله  عن مصدر هذا الخوف و محاولة التفكير به  و تغييره او التخلص من  و كما يمكن للمرء ان يحاول استبدال الفكرة السلبية عن تجاربه السابقة بفكرة اكثر ايجابية لتساعده في تغيير طريقة عمل عقله الباطن

و من الامور الاخرى التي تساعد على التخلص من هذا الرهاب  هي تعزيز الثقة بالنفس و ممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء و تقلل من التوتر

0 komentar: