الأربعاء، 4 أغسطس 2021

الدغدغة وفوائدها

يوجد العديد من المواقف التي تجعل الشخص يضحك  لكن ليس جميع حالات الضحك متشابهة في تاثيرها على جسم الانسان كما الظاهر

فوجد ان الضحك الناتج عن الدغدغة له دور كبير في تنشيط مناطق حيوية في الدماغ وزيادة تدفق الدم لها
وفي ما يلي تفاصيل الابحاث التي جرت في هذا الموضوع



في دراسة اجريت على 30 رجل و امراة في عمر العشرين  حيث تم دغدغة اقدامهم من قبل صديق او شريك بينما كانت ادمغتهم تخضع لتصوير بالرنين المغناطيسي

وكما طلب من المشاركين ان يضحكوا بشكل طوعي دون التعرض لدغدغة او السماع لنكات داخل جهاز الرنين المغناطيسي وتم رسم خريطة لجريان الدم وكميته في كلتا الحالتين


في حالتي الدغدغة و الضحك الطوعي  تم تنشيط منطقة الوصاد الرولاندي في الدماغ  و التي تتواجد في المنطقة الرئيسية المسئولة عن الاحساس في قشرة الدماغ  و كما تعد مسئولة عن حركة الوجه و عن ردود الافعال العاطفية الصوتية مثل البكاء
ولكن وجد ان الضحك الناتج عن الدغدغة وحدة قادر على تفعيل المهاد  و هذه المنطقة في الدماغ تعد مسئولة عن تنظيم العديد من العمليات الحيوية مثل  ردود افعال الاحشاء  و كما توجد مناطق اخرى في الدماغ تفعل من قبل الدغدغة و منها المنطقة المسئولة عن توقع الالم  و هذا يفسر ردة فعل الشخص الدفاعية عندما يتعرض للدغدغة
و اتضح ان الضحك الناتج عن الدغدغة له القدرة على تفعيل نفس التشابكات العصبية في الدماغ التي تفعلها هرمونات الضحك الاعتيادي  و لكن هرمونات الضحك لها القدرة على تفعيل منطقة في الدماغ لها القدرة على تنظيم العمليات المختلفة في الجسم على مستويات عليا  و كما يتم تفعيل منطقة النواة المتكئة من قبل هذه الهرمونات  و يعتقد ان هذه المنطقة جزء من مركز السعادة في الدماغ  و اتضح ان الضحك الناتج عن الدغدغة لا يمكنه تفعيل هاتين المنطقتين
لم يتم الانتهاء من جميع الدراسات حول موضوع الدغدغة و تاثيرها على دماغ الانسان و ما زالت جارية للكشف عن كافة التاثيرات  و يبدو ان لها اثر ايجابي كبير يعمل على تحسين اداء الدماغ و الجسم بشكل عام
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: