القلق وعوامل تسبب حدوثه

يمر بحياة كل مرء ليلة على الاقل يصعب فيها النوم وفي الغالب لا يكف المرء عن التفكير بالامور التي يمكن لها ان تمنعه من الشعور بالراحة  و الاسترخاء



في الواقع هناك العديد من الامور الغربية و غير المتوقعة التي يمكن لها  ان تمنع المرء من النوم وفي ما يلي ابرز الاشياء التي تصعب من عملية النوم:




المثانة
يلجا العديد من الاشخاص لتناول كوب من الشاي او الحليب او القهوة او حتى الماء قبل النوم   و مثل هذه التصرفات يمكن ان تبقي المثانة تعمل خلال النوم  و هذا بدوره يؤدي الى الاستيقاظ خلال الليل و الذهاب الى الحمام  و  مجرد عمل المثانة اثناء النوم يؤدي الى حدوث تقطيع في النوم  كون المثانة تعتبر من اكثر الاشياء التي تؤثر على النوم



المعدة الفارغة
هناك اعتقاد قديم بانه يتوجب على المرء ان يذهب للفراش عندما يقوم باستهلاك جميع السعرات الحرارية في جسمه  او في حالة شعوره بالجوع  و في الواقع ان النوم بمعدة فارغة بحيث تصدر اصواتا من شدة الجوع  يؤدي الى الاستيقاظ المتكرر خلال الليل  و يقلل من كفاءة النوم



مشاكل الفراش
في مراحل مبكرة من العمر  لا يجد المرء مشكله في تغير اماكن النوم و الفراش  فيمكنه النوم على الاريكة او في المخيمات الكشفية و العديد من الاماكن المختلفة  لكن بعد التقدم بالسن  يصبح المرء حساس للاماكن التي يجب ان ينام بها  فيبحث عن اكثر الاماكن راحة  و لذلك للحفاظ على نوم مريح لابد ان يختار المرء افضل انواع المفروشات و اكثرها راحة و ملائمة لطبيعة نومه


هرمونات التمارين
على الرغم من ان احد الطرق لمكافحة الارق هي التمارين الرياضية  الا ان ممارستها قبل النوم مباشرة يمكن لها ان تؤدي الى مشاكل في النوم  حيث ان جسم الانسان يمتلئ بهرمونات الضغط عند ممارسة الرياضة و يؤدي الى سريان الدم بشكل اسرع في الجسم و يعزز عملية ضخ الدم في القلب  و لذلك لا ينصح بالنوم بعد التمارين مباشرة كون ان هذه الهرمونات تحتاج لفترة حتى يزول مفعولها من الجسم


غرفة النوم
تعتبر غرفة النوم من الاشياء الرئيسية التي يمكن لها ان تؤثر على النوم   فلا يجب ان تكون مضاءة  او تسمح للاضاءة الخارجية بالدخول  و يجب ان تكون معتمة بالكامل  و يفضل التخلص من جميع مصادر الضوء سواء كانت صغيرة ناتجة من هاتف او ساعة  او كبيرة ناتجة عن تلفاز او شاشة حاسوب  كما يجب مراعاة بناء غرف النوم بطريقة بعيدة عن الضجة

0 التعليقات: