الخميس، 6 أغسطس 2020

النوم ومعلومات عنه




في كل ليلة يغمض جميع البشر اعينهم تقريبا حيث ينتقلون من مرحلة الوعي الى مرحلة اللاوعي التام

 


ويعتقد ان فترة النوم التي يقضيها الشخص خلال حياته بالكامل تقارب 26 عام في حال ان متوسط عمر المرء 78 عام  و هذه الفترة تشكل ثلث عمره

 


وعلى الرغم من تطور العلم بشكل كبير الى ان هناك العديد من الامور المبهمة والمتعلقة في النوم وفي ما يلي بعض الحقائق حول النوم



 



الرقم القياسي لعدم النوم

ان الرقم القياسي لعدم النوم الذي تم ذكره و التاكيد عليه من قبل العديد من الاشخاص و من بينهم اطباء اعتبروا صاحبه حالة دراسية لمشاكل النوم  يحمله شخص من الولايات المتحدة يدعى راندي جراندير والذي تمكن من البقاء مستيقظ لمدة 264 ساعة متواصلة في عام 1964  و على الرغم من كسر هذا الرقم الا انه ما زال يعتبر الرقم القياسي وذلك كونه كان خاضع مقاييس صارمة  اما باقي الارقام لم يتم التاكد منها بالشكل المناسب  و في عام 1989 توقف القائمون على كتاب جينس للارقام القياسية عن البحث في اطول مدة للبقاء يقظ  و ذلك لامكانية تعرض الاشخاص لمخاطر جراء المحاولة



 



السير اثناء النوم

يوجد اعتقاد خاطئ منتشر بين المجتمعات بانه لا يجب ايقاظ الشخص الذي يسير اثناء نومه  و ذلك لكون سوف يتصرف بعدوانية  في الواقع لا يوجد اي دليل يثبت هذا الاعتقاد الخاطئ  و اثبتت العديد من الدراسات بان الشخص الذي يسير خلال نومه  من النادر ان يتصرف بعدوانية عند ايقاظه  و يمكن ان يستيقظ و هو مشتت و مرتبك و مشوشا او حتى محرج  يعتبر الاشخاص الذين يسيرون اثناء نومهم خطيرون بالفعل  لكن يتمثل هذا الخطر على الاشخاص انفسهم  و بالتالي يعتبر ايقاظهم امر جيد لسلامتهم



 




الخوف من النوم

ربما يعتبر الامر غريب بعض الشيء و يصعب تصديقه  لكن يوجد بعض الاشخاص الذين تطور لديهم رهاب النوم  و ان هذه الحالة تتمثل بالتوتر و الخوف الغير منطقي و غير مبرر من النوم نفسه  او ما يحدث خلال النوم  و من الامثلة على الامور التي يمكن ان يتخوف منها المرء  الكوابيس و التبول اثناء النوم  او بعض المشاكل الصحية من توقف التنفس المتعلق بالنوم  و كما يوجد بعض الاشخاص الذين يخافون من الموت اثناء النوم  و ذلك كون النوم يحاكي الموت من جوانب عديدة



 




عدم النوم و الهلوسة

يحتاج المرء لان يبقى يقظ لمدة 4 ايام كي يبدا بالهلوسة وبالعودة لحامل الرقم القياسي في عدم النوم  بقي السيد راندي مراقبا من قبل فريق عمل على مدار الساعة و تم ابقاءه يقض تحت ظروف صارمة  و بعد مرور اربعة ايام على استيقاظه  بدا السيد راندي بالهلوسة  حيث اصبح يعتقد نفسه لاعب كرة القدم باول لوي الافريقي الامريكي  و يذكر الباحثين بالامر ان بعض الاشخاص الذين بقوا يقظين لفترات طويلة  تحدثوا عن رؤيتهم لاجسام و اشكال من عالم الغيب

0 komentar: