شركة غوغل تقوم باستخدام تقنيات التعلم الالي لمساعدة الصحفيين على تعقب جرائم الكراهية



تشهد جرائم الكراهية تصاعدا مستمرا بالولايات المتحدة الأمريكية وللمساعدة في التخفيف من الوضع المتوتر

قامت عملاق التكنلوجيا جوجل بالافراج عن اداة Documenting Hate News Index الجديدة

 من أجل تتبع الأخبار المتعلقة بجرائم وخطابات كراهية.

تم صنع الأداة بالتعاون مع مؤسسة ProPublica من اجل تحديد وارشفة الاخبار المتعلقة بجرائم الكراهية

 ثم سحب البيانات الرئيسية من هذه الأخبار من أجل بناء قاعدة بيانات حول جرائم وخطابات الكراهية في أمريكا.



وكشفت غوغل أن الأداة الجديدة تنجز مهام التتبع والفهرسة من خلال تقنيات  التعلم الآلي، حيث يتم ضبط هذا الذكاء الاصطناعي على  تمشيط كل المقالات التي تحتوي على مصطلحات رئيسية مثل "الكراهية"، "الإرهاب"، و "جريمة الكراهية" ... ثم يتم بعد ذلك استخدام بروتوكولات المعالجة الأوتوماتيكية للغة الطبيعية natural language processing، حيث يقوم هذا الجزء بمحاولة لفهم النص وما إذا كان بالفعل يتحدث عن جرائم الكراهية وأن الجريمة المعنية لم يسبق وتم أرشفتها في قاعدة البيانات.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء الأداة من أجل مساعدة الصحفيين على توثيق وأرشفة كل جرائم الكراهية ليكون بعد ذلك البحث داخل قاعدة البيانات هذه أمرا سهلا، إذ يعد الأمر على الصحفيين صعبا بشكل كبير القيام به يدويا وتوثيق جميع الجرائم التي تعتبر في تزايد مستمر في الولايات المتحدة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق