الخميس، 29 يوليو 2021

بعض النصائح للاعتناء بقطتك العمياء

كيفية العناية بقطة عمياء

قد تصاب القطة بالعمى نتيجة مرض أو إصابة أو تقدمها في العمر، وعلى الرغم من أن ذلك يبدو أمرًاً مأساوياً لك ولقطتك، إلا أن ذلك لا يعني نهاية السعادة في حياة القطة أو علاقتكما، فالقطة ستتأقلم على الوضع الجديد
ويمكنك أن تساعد بالكثير لكي تضمن للقطة حياة سعيدة على الرغم من إصابتها،
ومن هذة الامور:



1-عدم التردد بإصطحاب القطة إلى الطبيب البيطري .
2- ترتب المنزل لتساعدها على المشي دون عوائق.
3-اللعب معها.
وهنا أدعوك إلى الإستمرار في القراءة إذا كنت مهتم في التعرف على كيفية العناية بقطة عمياء:
إذا شككت في إصابة القطة بالعمى، فبعض أنواع العمى يمكن علاجها إذا تم التعامل معها بسرعه،
وهنا لابد من زيارة القطة للطبيب بشكل دوري حتى لو بدت لك في صحة جيدة، لأن التشخيص والعلاج المبكر لأي مشكلة يمكن أن يمنع إصابة القطة بالعمى. فعلى سبيل المثال، إذا كانت القطة تعاني من العمى نتيجة ضغط الدم المرتفع، فيمكن أن تتناول القطة دواءً يومياً لعلاج الضغط وبالتالي تستعيد القطة إبصارها وتمنع حدوث أي تعقيدات صحية أخرى.



كما يجب عليك الإنتباه إلى .....
العلامات التي تشير إلى فقدان القطة لحاسة الإبصار. قد تفقد القطة بصرها تدريجياً على مدار أيام أو أسابيع أو شهور، وبعد أن تفقد القطة جزء كبير من إبصارها أو تفقده كلياً، ستبدأ ملاحظة أعراض ذلك على سلوكها، لذلك يجب عليك أن تنتبه إلى تلك العلامات التي قد تشير لذلك، وقد تشمل هذة العلامات مثلا...
التغيرات السلوكية:إذا بدت القطة مرتبكة بشأن المحيط الذي تعيش فيه ، وأصبحت ترتطم بالأثاث وغيره من الأشياء.و أصبحت تقفز مع فقد شعورها بالمسافة مما يؤدي لسقوطها، بينما كانت تؤدي تلك القفزات بسهولة سابقًا. بالإضافة الى عدم رغبتها في المشي داخل المنزل أو خارجه.

من العلامات المميزة أيضا والتي تبدو واضحة أمامك.


1- أن تلاحظ أنها تدعك عينيها أو تضيقها لكي تحاول أن تبصر


2- عدم استجابة العين للضوء، وإتساع حدقة العين. ٣.تحول في لون العين غائم أو تغير لونها أو بدى عليها الالتهاب.


3- نزول دموع من العين.



وهنا نقدم لك بعض الأمور البسيطة التي تساعدك على التعرف على كيفية مساعدة القطة على التأقلم مع وضعها الجديد .



أولاً- قلل من العوائق في المنزل.


بما إن القطة ستعاني قليلًا أثناء التجول في المنزل، لذا عليك أن تساعدها بتقليل العوائق والأشياء الموجودة في طريقها بقدر الإمكان، والمحافظة على أرض المنزل خالية من العوائق سيساعد القطة على التجول دون حدوث أي إصابة.



ثانيا:لا تغير أماكن قطع الأثاث في المنزل.




ثالثا:حافظ على نظافة وترتيب المنزل.




رابعا:علم أطفالك أن يزيلوا ألعابهم من على الأرض عقب الانتهاء من اللعب.



خامسا:حافظ على المنزل هادئاً.




سادسا:توفير بيئة هادئة في المكان الذي تعيش فيه القطة.




سابعا:تأكد من طمأنة القطة والربت عليها والتحدث معها بلطف لتهدئ من روعها، وهذه بعض الاقتراحات لتقليل الضوضاء والحفاظ على هدوء المكان بالنسبة لها:



أ-قم من الكرسي بهدوء بدلًا من القفز أو الحركة السريعة.



ب-إذهب لمن تريد التحدث معه بدلًا من الحديث بصوت عالي ليسمعك من بعيد.



ج-تجنب قرع أبواب الغرف أو الخزانات عند غلقها.


تحدث إلى القطة.



ثامنا: بعد أن تفقد القطة إبصارها لا تصبح قادرة على مشاهدتك أثناء دخولك الغرفة، لذلك عليك أن تطور من عادة الحديث مع نفسك أو الهمهمة عند دخولك لغرفة ما أو عندما تدخل عليك القطة لكي تساعد القطة في التعرف على مكانك، لأن صوتك يزيد من هدوئها عندما تكون إلى جوارك، كما أنه سيقلل من خوفها إذا حاولت أن تقترب منها لتربت عليها، فعندما تسمع القطة صوتك، سيقلل ذلك من خوفها إذا شعرت بعدها بيدك على ظهرها أو رأسها.




....... يجب عليك الانتباه والأخذ في الاعتبارالى........




إحتياج القطة لمزيد من الرعاية للحفاظ على أمانها خارج المنزل.إذا كانت قطتك معتادة على الخروج من المنزل قبل أن تفقد بصرها، فحاول أن تكون بصحبتها أطول مدة ممكنة عندما تتجول القطة خارج المنزل، وبذلك تسمح لها بإعادة إكتشاف العالم الخارجي والاستمتاع به وفي نفس الوقت يمكنك أن تنقذها أو تحميها من أي شيء قد يعرضها للخطر.حاول أن تبقي القطة في حديقة مغلقة عندما تريد أن تخرج من المنزل، وبهذا تقلل من فرص ضياعها أو تعرضها لأي إصابة.
فكر في شراء سوار ومِقوَد لكي لا تبتعد عنك القطة أثناء تجولها وتعرض نفسها للخطر.إذا لم تكن قادرًا على مراقبة القطة وهي في الخارج، فلا تدعها تخرج بالأساس.
وفي نهاية مقالي أدعوك إلى

1-اتباع تعليمات الطبيب البيطري للعناية بالقطة.



2-اعتني بقطتك كما تعودت أن تفعل.



3- نظف قطتك بانتظام، وأطعمها طعاما مغذيا



4-دللها من وقت لآخر ببعض مكافئات القطط.



5-والأهم لاتتخلى عنها
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: