القائمة الرئيسية

الصفحات

هل من الممكن ان تؤثر الحالة النفسية على العملية الجنسية

العلاقة بين الحالة النفسية والجنس هي علاقة اقرب الى ان تكون علاقة وثيقة فما يمر به الانسان من مشاكل وضغوطات الحياة تؤثر على رغبته في ممارسة الجنس والجماع مع الزوج او الزوجة



لذلك فالحالة النفسية لها ارتباط وثيق مع الجنس





العلاقة بين الحالة النفسية والجنس
التوتر الذي يمر بها الانسان وضغوط العمل والحياة المختلفة تنعكس سلبا على مزاج الانسان وهمته ونشاطه مما يؤدي الى التاثير بشكل سلبي في العلاقة الجنسية مع الزوج



وعلى العكس من ذلك فان الحالة النفسية الجيدة تزيد من نشاط الانسان وقدرته الجنسية وزيادة الرغبة في ممارسة الجماع بين الازواج





بعض المشاكل التي تؤثر سلبا
تؤثر الحالة النفسية السيئة المتولدة من الهموم التي تصيب الانسان مثل الضوائق المالية والمشاكل الناجمة عن العمل او حتى اي مشكلة اخرى في الشارع او المنزل على قدرة الانسان على ممارسة الجماع مع الزوجة فنجد ان الانتصاب مثلا لا يحدث والرغبة الجنسية تكاد تكون معدومة

التعب الجسدي والارهاق يؤثر على الحالة النفسية للانسان فيجعلها سيئة مما تؤثر على الرغبة الجنسية والقدرة على ممارسة الجنس

الخوف والشعور بالنقص المخاوف التي يمر بها الانسان من امر ما يجعله سيء المزاج ويزيد الحالة النفسية سوءا فيزداد معاناة الشخص مع عدم قدرته على القيام بعملية الجماع وممارسة الجنس

التجارب السابقة فالتجارب الجنسية الفاشلة مسبقا ينعكس اثرها على التجارب الجديدة التي يقوم بها الانسان فخوفه من الفشل مجددا يؤثر على حالته النفسية فيصبح اكثر قلقا وتوترا





 بعض النصائح المهمة:
لا شك ان التخلص من مسببات الحالة النفسية السيئة امر مهم جدا في تحسين العملية الجنسية بين الازواج فلا بد من البحث عن السبب والابتعاد عنه او معالجته



القيام ببعض التمارين اثناء ممارسة الجماع مع الزوجة كمداعبة الزوجة في اول ثلاثة ايام من بدء العلاج مداعبة مكثفة بكل اعضاء الجسم دون ايلاج العضو الذكري وبعدها بثلاثة ايام تتم المداعبة مع الايلاج فيتحسن الاداء الجنسي بشكل ملحوظ





استخدام بعض الاعشاب الطبية لتحسين القدرة الجنسية وللقيام بها بشكل جيد ومن هذه الاعشاب الجرجير والرشاد

استخدام بعض الادوية والحقن التي تعطى بالعضل لكل ينصح بعدم استخدامها وتناولها دون مشاورة الطبيب



وفي نهاية حديثنا فان العلاج النفسي هو افضل الطرق الممكنة والامنة والذي لا يكون له آثار جانبية على الانسان فالابتعاد عن المشاكل اليومية في العمل وعدم ارهاق الجسم يحسن الحالة النفسية للانسان فيتحسن ادائه الجنسي بشكل ملحوظ

تعليقات