القائمة الرئيسية

الصفحات

معلومات حول زراعة الشعر والتقنيات المستخدمة في الزراعة

زراعة الشعر هو احد العمليات العلاجية لمشكلة الصَلَع التي تعرف بانها عبارة عن ظاهرة فقدان الشعر تدريجياً نتيجةً لاسباب مختلفة مثل افراز الهرمون الذكري (التستوستيرون) او وجود جينات وراثية للصلع




وتزداد  نسبة حدوث الصلع عند من هم في سِن 35-40 سنة وتختلف نسبةُ الصلع وتساقط الشعر من شخصٍ الى آخر






زراعة الشعر
يلجا البعض الى الرغبة في امتلاك شعر كثيف كغيرهم من الناس وبعد تطور العلم اصبح هناك طرق لزراعة شعر للاشخاص الذين يعانون من الصلع عن طريق عمليات جراحية مختلفة لتحسين نمو الشعر في الراس


وقد زراعة الشعر بشكل كبير في مختلف دول العالم



التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر
سنقوم بتقديم مجموعة من اهم التقنيات المتبعة لزراعة الشعر في الاونة الاخيرة ومنها:




1- تقنية الزراعة بالشريحة:

كيفيتها: يتم استخلاص شريط رقيق من منطقة خلف الراس في مكان وجود الشعر بكثافة عن طريق قصه بمشرط خاص باشراف الاطباء المختصين لانها عملية حساسة ثم يتم تقسيم الشريط تقريباً الى 500 – 2000 قطعة صغيرات الحجم وتحتوي كل قطع على عدد من الشعرات وبعد ذلك يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المراد وضع الشعر فيها ويعمل شقوق باستخدام المشرط ويضع القطع فيها بدقة
المنطقة المانحة: يتم اخذ الشعر من المنطقة الخلفية للراس
مدة العملية: تستغرق عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة من 6-8 ساعات تقريباً
 آثار العملية: لا يوجد آثار للعملية نهائياً اذا تمّت بدقة عالية





2- تقنية الزراعة بالاقتطاف

 كيفيتها: تتم بداية بالتخدير الموضعي بعد حلق الشعر وتنظيف الفروة جيداً ومن ثم يبدا اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة لبصيلات الشعر وتستغرق هذه المرحلة 3 ساعات تقريباً وتكون بقطف بصيلتان من اصل 4 بصيلات في كل 1ملم وذلك لتجنب حدوث التخفيف للشعر ويستخدم جهاز الميكروموتور والتي تكون رؤوسه عالية الدقة وصغيرة جداً وبعد قطف البصيلات يتم معاينتها وتوضع في محلول مادة الهايبوتيروموسول عند درجة حرارة 4 ْ للحفاظ عليها من التلف وابقاءها حيّة
المنطقة المانحة: يمكن اخذ الشعر من اي مكان موجود فيه في جلد الراس
مدة العملية: تستغرق العملية من 8-10 ساعات تقريباً ويمكن ان تزيد في بعض الحالات
 الآثار: آثار هذه العملية تكون خفيفة بشكل كبير الى درجة انه لا يمكن ملاحظتها

تعليقات