الاثنين، 14 يونيو 2021

كيف تجعلي طفلك يطيعك ولا يقوم برفض طلبك




كيف اقوم بجعل طفلي يطيعني ولا يقوم برفض طلبي

كيف اوقف طفلي عن العناد

جعل طفلي يسمع كلامي


اهم النصائح الواجب اتباعها لتجعلي ابنك يطيعك ولايرفض لكي اى طلب





التربية السليمة فهي القاعدة الرئيسية التي ينطلق منها الطفل ومنها نشكل حياته كما نريد اساس المشكلة هي عدم اطاعة الابن لوالدته وهذا ليس بذنبه ان كان لا يسمع كلامك



 بل انت السبب وانت في نفس الوقت بيدك حل مشكلته الولد اذا كان لا يسمع كلام امه فهذا يكون بسب الدلع الزائد الذي تربي ونشا عليه فالطفل اذا ما ترك علي راحته بتصرفاته بدون مراقبته وتعليمه ما هي التصرفات الصحية وما هي الخاطئة فاعلمي انه في النهاية سوف يصل الي ما تعانيه الان وهو عدم السيطرة عليه اذا ما كبر علي هذه العادة ولن يسمع كلامك ولن يطيعك لذلك عليك ان تحرص منذ صغره وهو في عمر الشهر ان تعوديه علي التصرفات الصحيحة وحتى وان كان لا يفهم عليك ولكن علي الاقل يلاحظك واذا استمريت علي التعامل معه علي الاسس الصحيحة ويكبر معها سوف تجدي شخصا مطيعا غير عاصي لاوامرك فالطفل مثل قطعة العجين يتم تشكيله كما ترغبين وكما يقال التعليم في الصغر مثل النقش علي الحجر كما يجب عليك ان تحرص علي عدم تنفيذ جميع رغباته حسب ما يريد واعملي علي تجعليه يميز بين ما هو صحيح وما هو خطا






الدين الصحيح وقراءة القران الكريم حاولي ان تخصصي من وقتك زمن تجالسين ولدك وتعلميه امور دينية فهناك العديد من القصص الاسلامية للاطفال


 حاولي وانت تقرئي له القصة ان تمثليها بحركات يجعله يفهمها فهذا يزيد من العلاقة بينكما كما خصص وقت له يستمع فيه للقران الكريم سواء وقت الاكل او عند نومه  فهذا يساعده بان يكون هادئ الشخصية وبهذا تحصلين علي ابنا مطيعا فالقران له تاثيره وبركته حتى وان كان لا يفهمه الطفل في البداية ولكن مع التكرار سوف تجنين ما حاصدين وستجدينه في اخلاقة وتصرفاته وحياته فالطفل في صغره مثل قطعة الارض القاحلة بمجهودك ايتها الام تجعلي منها قطعة من الجنة الخضراء لا تبخلي علي ابنك من وقتك وكوني له ام واب وصديق واخ كوني له حياته كلها






كما تحبين بان ينفذ ولدك رغباتك وبان يطيعك ولا يعصاك في المقابل انت يجب ان تطيعه وتنفذين له رغباته  واعلمي انك انت المعلم الاول له والشخصية المثالية التي يتعلم منها كل صفاته



  حاولي ان توصلي ما تريدين لابنك بالشرح المفصل وبطريقة تشعريه بصدق نواياك وبحنانك في نفس الوقت  مثلا لو طلب طفلك اكثر من شغلة من الالعاب اذا ما ذهبتوا معا الي محل الالعاب حاولي ان تقنعيه بان ياخذ الآن واحدة وفي المرة القادمة تحصل علي اخرى وكوني صادقة معه اي اذا ذهبتم مرة اخري نفذي وعدك له حتى يطيعك في المرات القادمة ويؤمن لكي اما اذا تجاهلت لطلبه ولم تكوني صادقة معه سوف تجعلي منه شخصيه عدوانية ولن يطيع لك امر وايضا سوف تربي بداخله خصلة الكذب لانك كذبتي عليه وانت قدوته  اذا ما فعلتيه شيء ايجابيا بالنسبة له

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: