الخميس، 20 مايو 2021

اسباب الخوف من الاحلام وكيف تتخلص من هذا الخوف

الخوف من الاحلام
بشكل عام قد تعد الخوف من الاحلام المزعجة والكوابيس المستمرة والدائمة التي وضحتها الدراسات العلمية ان كل فرد يعاني من هذه الاحلام المزعجة كل يوم وبنسبة كبيرة قد تصل الى ثمان بالمائية من الاشخاص البالغين وترتفع الى خمسين بالمائة عند الاطفال وقد يعلل السبب في ارتفاع نسبة الاحلام المزعجة لدى الاطفال الى بالامور والاوضاع الصحية والنفسية والاجتماعية والامنية التي يعيشها الطفل يوميا والتي تكون نتيجة عن الخلل في الجهاز التنفسي والتعرض الى الاحلام التي تسبب القلق للطفل




وتعد المشاكل التي تنتج عن الضغوطات العصبية التي تشكل خطر على الجهاز العصبي تسبب في حدوث احلام مزعجة لدي بعض الافراد نتيجة عن الامور التي يمر بها في الواقع من الدخول للمدرسة او التواجد مع اصدقاء جدد او الانتقال من المسكن والمشاكل التي تتواجد بين الاهل فقد يعبر عنها جسم الشخص من خلال الاحلام المزعجة والكوابيس اليومية والليلية التي تسبب الازعاج والقلق والتوتر المستمر




اسباب الخوف من الاحلام
قد يعود الاصل العلمي للاحلام في الطبائع وانواع والاسباب التي تتعلق بالاشخاص النيام فقد قام العلماء بتحليل الاحلام ومراجعتها الى الحالة النفسية التي يكون الشخص عليها والحالة الاجتماعية من اجل ان يسعون الى تلبية كافة الطموحات والرغبات الخاصة بالاشخاص وبتحقيقها وهذا بالاضافة الى ما يسعون في التعرف على طبيعته العلمية الدقيقة التي تتعلق بالاسباب التفصيلية والاحداث المختلفة بين الخير والشر المفزع




قد كان راي فرويد المتعلق بالاحلام من الامور التي تعد حارسة للنوم والتي تطيل مدته والعمل على منع انقطاعه وهذا من خلال استحضار جميع الاحداث التي تشبع الدوافع اللاشعورية للشخص من اجل ان يستمر النوم العميق فقد تعد الاحلام ناتجة عن الصراعات المختلفة والرغبات المكبوتة والمقومات الاساسية التي يمنعها الانسان في التفكير




كيفية التخلص من الخوف بالاحلام
العمل على توفير الراحة الجسدية والراحة النفسية التي تعمل على منح الجسم الراحة للعقل والجسد



التخلص من الطاقة السلبية والتاثيرات الخطيرة التي تؤثر على الجهاز العصبي



الحرص على مباعدة الوجبات الغذائية من فترة الى اخرى وتجنب تناول الاطعمة الدسمة والثقيلة



الحرص على ممارسة الرياضات الصباحية التي تعمل على زيادة الشعور بالتوتر والقلق والعمل على برمجة الجسم وتعويده على النوم بمواعيد ثابتة
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: