القائمة الرئيسية

الصفحات

اسباب النزيف اثناء الحمل وكيفية التصرف عند حدوث النزف



اسباب النزيف الخفيف
يوجد بعض التغيرات في جسم السيدة الحامل من المتوقع ان تكون هي سبب في حدوث النزيف منها :


التهيج في عنق الرحم من المحتمل ان هرمونات الحمل تتغير ويبدا التغير بسطح عنق الرحم وذلك يجعله اكثر تعرضا لحالات النزيف وغالبا ما يحدث بعد ممارسة الجنس


الاورام الليفية وتكون عبارة عن بعض الزوائد في بطانة الرحم


يكون هناك ورم حميد في عنق الرحم وذلك غير مؤذي


من الاسباب التي تؤدي الى النزيف في فترة الحمل الاولي ولكن بشكل خفيف عدوي المهبل او عنق الرحم


يوجد بعض الامراض الوراثية التي تؤدي الى ذلك مثل ” فون ويلبراند ”






خطر النزيف اثناء الحمل
النزيف في بداية الحمل يعتبر علامة للاجهاض او ان يكون الحمل خارج الرحم وفي الحالتين تلاحظ الحامل آلام في الحوض وبعض التقلصات التي تكون مؤلمة وشديدة


الاجهاض المبكر ياتي نتيجة ان الطفل لا ينمو بشكل صحي وفي تلك الحالة يكون النزيف اثقل من دم الدورة الشهرية وياتي فجاة


الحمل خارج الرحم وياتي نتيجة ان البويضة الملقحة تكون خارج الرحم والنزيف يكون لونه غامق ويشكل خطورة علي الحامل ويجب في تلك الحالة انزال الحمل بسرعة لآنة يسبب ضرر عليها ويستحيل بقاؤه


الحمل العنقودي ويكون الاكثر غرابة وتصاب به حالة من ضمن 700 حالة وذلك يكون بسبب عدم نمو الجنين ولكن الخلايا التي تشكل المشيمة تظل تنمو وتتكاثر في ظل تلك الحالة






ماذا تفعل الحامل
يجب علي السيدة الحامل عند رؤيتها للنزيف لا يتوقف ويزداد الموضوع تطورا عن الحد الطبيعي يجب ان تذهب الى المستشفي حتي يتم اجراء الفحوصات اللازمة وان يجد لها حل في بداية الامر بدلاُ من ان يتازم وتتحول الحالة الى اكثر سوء ويسبب لها مشاكل صحية فيما بعد



يقوم الطبيب المختص بالفحص الشامل للمهبل في الخارج والداخل بالموجات فوق الصوتية كما ان الطبيب يرغب في اجراء بعض الفحوصات العادية مثل تحليل البول والدم لمعرفة مستوي هرمون الحمل

تعليقات