الخميس، 10 يونيو 2021

معلومات حول مرض السرطان اسبابة واعراضه والعلاج






الاورام تنقسم الى نوعين:

رئيسيين هما :

- الاورام الحميدة: تكون مغلفة بنسيج ليفي وغير قابلة للانتشار وغالبا لاتعود للظهور مرة اخرى بعد ازالتها ويتم ازالة هذا النوع من الاورام بالتدخل الجراحي خصوصا عندما تكون كبيرة الحجم او تشكل عبئا على العضو المصاب او الاعضاء القريبة منها مما يمنعها من العمل بشكل طبيعي وقد تتحول بعض الاورام الحميدة الى اورام خبيثة ونذكر مثالا على ذلك الورم الغدي في القولون والذي قد يتحول بمرور الزمن الى سرطان القولون



- الاورام الخبيثة: بدلا من تعويض الخلايا التالفة تتكاثر تلك الخلايا غيرالطبيعية بشكل كبير ودون توقف فتطغى على العضو المصاب كما ان لها القدرة على الانتشار الى اعضاء اخرى في الجسم من خلال كل من الجهازين الدموي والليمفاوي وهناك ما يزيد على مئة نوع من انواع الامراض السرطانية التي تختلف باختلاف النسيج المكون لها مثل سرطان الثدي والكبد وسرطان الدم النقوي (اللوكيميا) بنوعيه الحاد والمزمن ويصيب السرطان مختلف المراحل العمرية ولكن تزداد مخاطر الاصابة به كلما تقدم الانسان في العمر




الاعراض:




تنقسم اعراض السرطان الى ثلاثة اقسام هي كالتالي :

- اعراض عامة: كفقدان الوزن تعب وارهاق عام فقدان الشهية التعرق خصوصا اثناء الليل



- اعراض موضعية: كظهور كتلة صلبة او تغيرات في شكل سطح الجلد الخارجي




- اعراض تدل على الانتشار: كحدوث تضخم في الغدد الليمفاوية المختلفة في الجسم او في الكبد او الم في العظام





التشخيص :

يتم التشخيص من خلال التالي: - فحوصات الدم المخبرية - اشعات مقطعية - خزعة (عينة ) من الورم






الاسباب :

من اسباب تحول الخلايا السليمة الى خلايا سرطانية حدوث تغيرات في المورثات الجينية وذلك بسبب التعرض لبعض العوامل المسرطنة مثل:



- الاصابة بعدوى فيروسية او بكتيرية مثل العدوى الناتجة عن التهاب الكبد الوبائي ب او ج



- وجود تاريخ عائلي مسبق بالاصابة



- التعرض المكثف للاشعة الضارة



- التدخين



- العوامل الكيميائية المسرطنة مثل الاسبستوس المستخدم في مجال البناء وتسقيف المنازل والعوازل الداخلية والخارجية وانابيب صرف المياه والادخنة والتهوية



- تناول المشروبات الكحولية



-الوراثة التي تلعب دورا في بعض الحالات حيث ترتبط بحدوث طفرات موروثة مثل متلازمة داون وسرطان الدم الحاد وغيرها





طرق العلاج:

يقتضي العلاج الحرص بعناية على اختيار تدخل علاجي واحد او مجموعة من التدخلات مثل الجراحة والمعالجة الاشعاعية والكيميائية والغرض المنشود هو ضمان الشفاء للمرضى واطالة اعمارهم وتحسين نوعية حياتهم وذلك تبعا لنوع المرض ومرحلته والحالة الصحية العامة للمريض ويكمل الدعم النفسي كلا من خدمات التشخيص والعلاج




- الجراحة: حيث يتم استئصال جزء من الورم او كامله حسب نوع وموضع الورم




- العلاج الكيميائي: ويستخدم فيه علاجات كيميائية تهدف الى قتل الخلايا السرطانية مع تاثيرها على الخلايا الطبيعية وتؤخذ من خلال عدة وسائل: حبوب بالفم ابرة في العضل ابرة تحت الجلد سائل النخاع الشوكي الوريد




- العلاج الاشعاعي: ويسمى ايضا العلاج بالاشعة السينية وهو استخدام الاشعة المؤينة لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الورم يمكن تقديم العلاج الاشعاعي خارجيا عن طريق اشعاع خارجي او داخليا عن طريق العلاج الاشعاعي الموضعي




- العلاج الموجه: الذي اصبح متاحا لاول مرة في اواخر التسعينيات له تاثير كبير في علاج بعض انواع السرطان ويعتبر حاليا موضوع بحث به نشاط كبير وهو عبارة عن استخدام بعض المواد المحددة للبروتينات غير الطبيعية التي تتكون في خلايا السرطان وتكون هذه المواد ذات الجزيئات الصغيرة مثبطات لمجالات انزيمية في انواع بروتينات متحولة او تم انتاجها بكميات اكثر من الطبيعية او خلاف ذلك البروتينات الحيوية داخل الخلايا السرطانية الامثلة البارزة هي مثبطات انزيم تيروزين كيناز والذي احدث تقدما كبيرا في علاج سرطان الدم النقوي المزمن وشفاء اكثر من 80% من المرضى دون الحاجة الى زراعة نخاع العظم




- العلاج بمثبطات تكوين الاوعية الدموية: والتي تعمل على منع نمو الاوعية الدموية بشكل مكثف في منطقة الورم والتي تحتاجها الاورام للبقاء على قيد الحياة وقد تمت الموافقة على بعض منها وهي حاليا قيد الاستخدام السريري




- العلاج الهرموني: حيث تتم فيه عرقلة نمو بعض انواع السرطان عن طريق امداد او منع بعض الهرمونات فمنع هرمون الاستروجين او هرمون التستوستيرون غالبا ما يكون اضافة هامة اثناء علاج سرطان الخصية




- العلاج المناعي: وهذا النوع من العلاج يشير الى مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات العلاجية المصممة لحمل جهاز المناعة لدى المريض على محاربة الورم الاساليب المعاصرة لتوليد استجابة مناعية ضد الاورام تشمل استخدام لقاح «بي سي جي» المعالج مناعيا داخل المثانة لعلاج سرطان المثانة السطحي واستخدام الانترفيرون وغيرها من الخلايا التي تحث على استجابة مناعية في حالات سرطان الخلايا الكلوية ومرضى سرطان الجلد نجد في الوقت الحالي ان اللقاحات التي تعمل على توليد استجابة مناعية معينة هي موضوع بحث مكثف لعدد من الاورام


مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: