الخميس، 15 أبريل 2021

كتابة موضوع تعبير عن العدل وفوائد تحقيق العدل



كتابة انشاء عن العدل وفوائد تحقيق العدل


العدل يعتبر من اسمي الصفات فهو من صفات الله سبحانه وتعالي وامر عباده بالتمسك به وتحقيقه فهو اساس الحياة السليمة وكل شئ في الدنيا فهو ميزان الحق في الدنيا يجب ان يتخطى العدل مجرد الاقوال فقط ويمتد ويتجسد حتي يشمل التصرفات والافعال وان يعطي كل ذي حق حقه




وبدون العدل سوف يسود الظلم لذلك فيجب ان ينتشر بين الكبير والصغير فهو منجاة من كل ظلم هناك العديد من الاشكال التي يتمثل فيها العدل فهناك عدل الحياة والذي يتمثل في حياة البشر وعلاقاتهم وهناك عدل الاخرة والذي يتمثل في الثواب والعقاب الذي يتلاقاه الانسان نتيجة لافعاله وهو ما يسمي بالعدل المطلق




فوائد تحقيق العدل
لاقامة العدل بين الناس العديد من الفوائد التي تعود عليه في الدنيا والاخره كما انه يحافظ علي مكانة ولي الامر او الحاكم ويزيد من احترام الناس له ومساندته في السراء والضراء بالاضافة الي ذلك فانه يكون من المحظوظين الذين ينالون حب الله ومن يحبه الله يجعله مقبولا في الدنيا والاخرة وكذلك فان الشخص الذي يتمسك بالعدل في حياته يمنحه الله سبحانه وتعالي الثبات والقوة والعزة كما انه يساعد علي محو الفقر وحفظ الحقوق وبالاخص حقوق المراة والايتام



للعدل تاثير كبير علي الفرد والمجتمع وبه تستقيم الامور ويسود الامان والحب بين الناس تبني نهضة الامه وحضارتها ويقاس به مدي تقدمها العدل يقوم علي اساس حفظ حقوق جميع الناس سواء كان فقير او غني وانتشاره يؤدي الي القضاء علي الفتنة والنزاعات التي يمكن ان تنشب بين الناس في اي وقت كما انه يساعد علي فتح افاق جديدة للانسان



ويزيد العدل من ثقافة الافراد والتعاون بينهم وتنمية روح الجماعة بالاضافة الي ذلك فان انتشار العدل يؤدي ايضا الي التمسك بالحاكم والتفاف الجماهير حوله لتسانده كما انه يؤدي بدوره الي تحقيق الترابط السياسي



طرق تحقيق العدل
يتحقق العدل بالكثير من الطرق من اهمها:


منع الغش واعطاء فرص متساوية لجميع الاشخاص وكذلك في المساواة بين الابناء وعدم تعمد التفريق بينهم


يجب ايضا الالتزام بقواعد العدل في كل نواحي الحياة فمبادئه لا يمكن تجزاتها


العدل يجب ان يكون له قواعد ثابته لا تتغير مهما حدث ومهما كانت الظروف


وهناك الكثير من الامثال التي تثبت لنا ان العدل ياتي بثماره ولو بعد حين وكذلك الظلم حيث كان الرسول صلي الله عليه وسلم هو اول قدوة لنا في العدل فكان اكثر الناس عدلا وحكمة وكذلك الخلفاء الراشدين واشهرهم عمر بن الخطاب


اوصتنا ايضا جميع الاديان السماوية بالتمسك بالعدل والمساواة ونعتبره منهجا وبان الظلم فعل سئ يُعاقب عليه صاحبه في الدنيا والاخرة


لذلك فعلينا ان نكون عادلين ونتمسك بالعدل في كل تصرفاتنا لانه الطريق الحقيقي لتحقيق التقدم والازدهار علي عكس الظلم الذي يجلب حقد والخلافات والحروب احيانا وهو السبب الرئيسي لضياع الامم
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: