الخميس، 15 أبريل 2021

كتابة موضوع تعبير عن انواع الصدق والكذب واثر الصدق على الافراد



كتابة انشاء عن انواع الصدق والكذب واثر الصدق على الافراد


الصدق هو ان يخبر الانسان عن الامر كما هو بدون زيادة عليه او نقصان منه وهو صفة حميدة من صفات المؤمن التي يجب ان يتحلى بها الفرد في كل امور حياته فهو منجاة للفرد في الدنيا والآخرة فقد يكون الكذب في مظهره في بعض الامور قد يخدع الناس بانه ينجي من موقف معين الا انه هلاك في الدنيا والآخرة فيجب على الانسان ان يكون صادقا في كل الامور وتحت اي ظرف فهو صفة حميدة تحمل كل الخير للانسان وتبعده عن الكذب والنفاق




والكذب صفة اهل النار وقد نهانا الدين الاسلامي عنه فهو التغيير في الحقائق واخفاء حقيقة الامر وقد توعد الله تعالى النار لمن يتبع سلوك الكذب في حياته فهو شر للمرء في الدنيا والآخرة والانسان الذي يكذب يصبح موضع استحقار وسخرية وعدم ثقة من الجميع فالصادق لا يكذب ابدا اما الكاذب فتكون جميع امور حياته مختلطة بالكذب



انواع الصدق والكذب
الصدق هو فطرة الله تعالى التي خلق عليه الانسان وهو يشمل صدق الانسان مع الناس وصدقه امام نفسه وكذلك صدقه مع الله تعالى فالصدق مع الناس هو ان يكون الفرد صادقا ومحل احترام وثقة مع الناس ويقول الحقيقة ولا يغير شئ فيها ويؤدي الامانات وبذلك يحترمه الجميع



والصدق مع النفس هو ان يكون الفرد صادقا مع نفسه ويواجه نفسه بكل الامور والحقائق اما الصدق مع الله هو ان يعبد الانسان الله تعالى بهدف ارضاء الله تعالى ونيل الثواب والجنة وليس رياء الناس ومدحهم له



وكذلك هناك انواع للكذب فيكذب الفرد على الناس بعدم اخبار الامر على حقيقته والتغيير والتزييف فيه كما يشمل الكذب على الناس الحلف كذبا وشهادة الزور ويمكن للفرد ان يكذب على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وذلك بان يقول على لسان الرسول ما لم يات به وينشره بين الناس



وهناك ايضا الكذب على الله وهو اخطر انواع الكذب وهو ان يقول الفرد امورا ليست في الدين وينسبها له وقد توعد الله ذلك الامر فهو اشد انواع الكذب ومن يفعله فان وجهه يسود يوم القيامة ويعذبه الله اشد العذاب


اثر الصدق على الافراد
الصدق فطرة الله تعالى التي خلقنا عليها وامرنا الدين الاسلامي بها لما فيها من خير كبير للفرد في الدنيا والآخرة فرسولنا الكريم كان يلقب بالصادق الامين واتباع الصدق في كل امور حياتنا له اثر عظيم علينا من توفيق وسداد ورضا الله تعالى ويقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم “عليكم بالصدق فان الصدق يهدى الى البر وان البر يهدى الى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديق



واياكم والكذب فان الكذب يهدى الى الفجور وان الفجور يهدى الى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: