الثلاثاء، 27 أبريل 2021

كتابة موضوع تعبير عن اداب الحديث والاستماع

كتابة موضوع تعبير عن اداب الحديث والاستماع




كتابة انشاء عن اداب الحديث والاستماع



مفهوم آداب الحديث
تعني آداب الحديث والاستماع ان يراعي المتحدث المستمعين له من حيث التحدث بادب وبصوت واضح غير مرتفع ومؤذي للناس وان يعطي كل فرد حقه في الحديث وابداء رايه ثم يعطيه اهتماما في الاستماع من اجل اقامة حوار بناء وهادف




آداب الحديث مع الآخرين
في كثير من الاحيان عندما يجتمع بعض الناس في مجلس ما ويتحدثون مع بعضهم البعض نجد ان ذلك الحديث قد ينقصه كثير من آداب الحديث بل ينقصه بعض الادب والتعقل فكثير من الناس نجده عندما يبدا في حديثه فانه لا يعطي فرصة لاحد آخر غيره بالتكلم او ابداء الراي فنجد انه يتحدث كما لو كان هو اعلم الناس بكل الامور ولا يعطي لاحد فرصة في مشاركته الحديث



وهناك بعض الناس يعطي رايه في امور لا يعلمها ولكنه يتحدث بكل ثقة كما لو كان عالما في ذلك الامر وآخر نجده يرفع صوته عاليا اثناء الحديث مما يسبب النفور للمستمعين له وهناك من ياخذ بعض الاشخاص ويتحدث اليهم جانبا بعيدا عن باقي الاشخاص فقد نهانا الرسول الكريم عن ذلك الامر عندما قال”لا يتناجى اثنان دون الثالث فان ذلك يحزنه”




آداب الحديث

وغير ذلك من امور كثيرة مثل الغيبة والنميمة في المجالس والحديث عن افراد غائبون وكثرة الكلام غير المجدي وغير المفيد والذي تضيع فيه الكثير من الاوقات فكل هذه افعال متناقضة مع آداب الحديث التي قد امرنا بها فقد قال تعالى (لا خير في كثير من نجواهم الا من امر بصدقة او معروف او اصلاح بين الناس) وهذا يدل على ضرورة عقد المجالس الهدافة والحديث عن امور نافعة للناس وعدم اضاعة الوقت في احاديث غير مجدية



ولهذا فان من آداب الحديث والتي يجب ان يلتزم بها كل شخص في اي مجلس كان هي القاء السلام اولا والتبسم في وجه الجميع والتحدث في امور هامة ومفيدة وعدم التقول بشئ لا نعلم صحته والالتزام بالصوت الواضح غير المرتفع والمؤذي للناس وكذلك اتاحة الفرصة للآخرين بالتحدث والنقاش وابداء الآراء وتجنب الغيبة والنميمة ويجب علينا جميعا ان كل ما ننطق به مهما كان صغيرا فهو مدون في صحائفنا وسنحاسب على كل كلمة بل كل حرف ولهذا يجب الالتزام بآداب الحديث



آداب الاستماع للآخرين

كما ذكرنا آداب الحديث وكيف نلتزم بها فهناك ايضا آداب الاستماع والتي لا تقل اهمية عن آداب الحديث فعند اجتماع بعض الافراد والتحدث في امر ما يجب اعطاء الفرصة لكل فرد للحديث والنقاش والتعبير عن رايه ولكن ليس ذلك هو كل الامر وانما يجب الاستماع اليه جيدا ايضا واعارته كل الانتباه والاهتمام في حديثه وعدم مقاطعته او التحدث اثناء كلامه ولذلك يمكن القول بان اقامة حوار هاف وبناء يعتمد على الالتزام بآداب الحديث والاستماع من جميع الاطراف

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: