الخميس، 15 أبريل 2021

كتابة موضوع تعبير عن التسامح واهمية التسامح للفرد والمجتمع




كتابة انشاء عن التسامح واهمية التسامح للفرد والمجتمع


التسامح يساعدنا علي اتخاذ القرار الصحيح ووضع بداية جديدة لعلاقتنا مع انفسنا ومع الاخرين من حولنا كما انها تضع حد للشعور بالالم وتزيله وتفتح لنا الكثير من النوافذ علي الجانب الجيد لدي الاخرين وتجعلنا ندرك مميزاتهم ولا تجعلنا نركز علي عيوبهم لذلك فالتسامح يعتبر من اكثر المبادئ العظيمة التي تعلمنا كيف نسامح الاخرين فالبشر خطائين وغير معصومين من الخطا لذلك يجب ان نسامح الاخرين حتي لا نترك العنان لتلك الشروح لتزيد وتقطع علاقاتنا مع الاخرين ممن تسببوا في ايذائنا




والتسامح هو تقبل الافكار التي تتعارض بشكل او باخر مع افكارنا ومصالحنا وكذلك يعرف بانه تقدير الاختلاف والتنوع في الصفات الانسانية الي جانب ذلك فانه يعتبر اعتراف صريح بحقوق الانسان وحرياته الاخرين وعلي عكس جميع المعتقدات فالتسامح لن يقلل من شانك امام الاخرين ولكنه يجعلك محبوب من ولا يعني قبوله لاي شكل من اشكال الظلم الاجتماعي الذي يتعارض مع قوانين حقوق الانسان




اهمية التسامح للفرد والمجتمع
للتسامح الكثير من الفوائد التي تعود علي الفرد والمجتمع ومن خلال بعض التجارب والملاحظات نجح الكثير من العلماء في اثبات اهمية التسامح علي صحة الفرد فهي تزيد من مقدار سعادة الانسان وتم اكتشاف علاقة وثيقه بين التسامح وبين امراض القلب في العصر الحديث ووجدوا ان الاشخاص الطبيعين الاقل انفعالا هم الذين اعتادوا علي العفو والتسامح




وقد اكتشفوا ايضا ان الاشخاص المتسامحون هم الاكثر ابداعا وتنظيما وهم الاقل عرضه للاصابة بمرض ضغط الدم وبالنسبة للمجتمع فقد تم اثبات ان التسامح قادرا علي انهاء الحروب وتجنب حدوثها




ويظهر ذلك بان جميع الجمعيات التي تسعي لنشر السلام يسعون دائما لنشر مبادئ التسامح والبعد عن العنف والحقد والصراع التي اصبح يجتاح العالم يوم بعد يوم وفي العصر الحديث بعد تطور التكنولوجيا اصبح العالم قرية صغيرة وهو ما جعل نشر مبادئ التسامح والمحبة اسهل بكثير بهدف تحقيق مصالح المجمعات





اشكال التسامح ووسائله
للتسامح العديد من الاشكال والوسائل والتي تظهر في الكثير من المواقف التي ترتبط بالعلاقات الاجتماعية او العلاقات التي تربط بين الدول وبعضها البعض وابرز هذه الاشكال هو التسامح الديني وهو الذي يتمثل في قول الله تعالي في الايه الكريمة ” ان الذين امنوا و الذين هادوا و الصابئين والنصارى من آمن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون



وكذلك التسامح في المعاملات بين البشر والتسامح العرقي الذي لا يفرق بين ابيض او اسود وكذلك التسامح الثقافي فلكل مجتمع معتقداته وعادات وتقاليده وثقافته التي يجب ان يحترمها المجتمع الاخر

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: