الأربعاء، 28 أبريل 2021

كتابة موضوع تعبير عن دور الام في حياة الابناء


كتابة موضوع تعبير عن دور الام في حياة الابناء


كتابة انشاء عن دور الام في حياة الابناء


دور الام في حياة الابناء

للام مكانة عظيمة وهامة في حياة ابنائها لا يسعها هذا المقال فهي نصف المجتمع وتاتي بالنصف الآخر وهي الركيزة الاساسية التي تقوم عليها الاسرة السوية وبالتالي الدول المتقدمة فتاثير الام في حياة ابنائها من خلال تربيتهم على القيم والمبادئ والسلوك الجيد من شانه ان يصنع جيل قوي نافع لوطنه قادر على العطاء



الام لها فضل كبير في حياة ابنائها منذ تحملها لشهور الحمل الصعبة وتحملها آلام الولادة التي هي من اقوى الآلام الموجودة في الحياة وبمجرد قدوم الابناء الى الحياة تحمل الام مسئولية تربيتهم والسهر على راحتهم وتوفير اجواء مناسبة لهم اثناء المذاكرة فهي تبني اجيال المستقبل التي ستقوم عليها الدولة في يوم ما




مكانة الام
الاحتفال بعيد الام
ولعل مجهودات الام الكثيرة والتي ليس لها حصر لا يسعها اي كلام او شكر يقدمه لها ابنائها ولذلك تم تخصيص يوم من كل عام للاحتفال بعيد الام في انحاء العالم وهو بمثابة شكر على واجبات ومجهودات امهاتنا خلال حياتنا والتي تفني الام عمرها من اجل ان نكون في افضل صورة وحال ويكون هذا اليوم في الحادي والعشرين من شهر مارس اي انه يوافق اول ايام فصل الربيع وهذا ان دل على شئ فانما يدل على ان الام هي ربيع حياتنا والنبراس الذي ينير لنا الطريق في مواجهة الحياة والتغلب على الصعوبات




وفي هذا اليوم يقدم الابناء الهدايا لامهاتهم ويتم الاحتفال بهذه المناسبة السعيدة تقديرا لدور الام ومجهوداتها كما ان المدارس ايضا تحتفل بهذا اليوم من خلال اقامة الاحتفالات والحث على بر الام وطاعتها والتذكير بما قدمته لابنائها




بر الوالدين الطريق الى الجنة
وطاعة الام والبر بها ليس في الاحتفال او تخصيص يوم معين لها وانما البر بالام يجب ان يكون في كل وقت وحين وتقديم الهدايا وتقبيل يداها يجب ان يكون شئ معتاد فهما فعلنا لا نستطيع ان نوفي حقها علينا



وبر الوالدين من الامور الهامة جدا في حياة كل فرد منا حيث ان رضا الوالدين هو سر التوفيق والنجاح كما ان رضا الله تعالى عنا من رضا والدينا فهم يفنون عمرهم في توفير حياة كريمة لابنائهم وتلبية احتياجاتهم ولهذا وجب علينا البر بهما وطاعتهما وعدم نهرهما او فعل ما يغضبهما فبر الوالدين وطاعتهما هو الطريق الى رضا الله تعالى والجنة

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: