الأحد، 24 أكتوبر 2021

ما هي علامات الاحباط وطرق التخلص منه

علامات الاحباط
هناك بعض العلامات والامارات التي تدل على اصابة الفرد بالاحباط ومنها:

الافكار السيئة والسوداء وتوقع الاسوا كل صباحٍ وعند كل شروق شمسٍ

الحزن الشديد والمبالغة فيه ومحاولات التخفيف عنه لا تُجدي نفعا

غياب الرغبة في الاقبال على الحياة او المرح او التنزه او التسوق او غيرها من الامور المحببة في الغالب لدى الناس

الشعور الدائم بالضيق والملل وتقلُّب المزاج دون اسبابٍ واضحةٍ

الشعور بالنقص وقلة القيمة الذاتية والتعمد في انتقاص الذات امام الآخرين مع الاحساس الدائم بالفشل على جميع الاصعدة العملية والعاطفية والاجتماعية

اعراض جسدية متكررة كالارق والم في الظهر والشعور الدائم بالتعب ومشاكل في النوم







طرق التخلص من الاحباط
امتلاك العزيمة والارادة القوية لمواجهة الواقع كما هو دون مبالغةٍ او انقاصٍ له

الهدوء والتعود عليه وعدم الانصياع وراء نزوات النفس في العصبية والتهور والاندفاع

الابتعاد عن التفكير في وجود صورةٍ مثاليةٍ لكل شيءٍ في الحياة او في الذات بل الاشياء تتراوح ما بين الجيدة والسيئة فلا شيء مثالي في المُطلق ويجب التعامل مع الاشياء والاشخاص من هذا المُنطلق

عدم توقع الكثير من الآخرين مهما قُدِّم لهم من المعروف والصنيع الحسن

تقبل الامر الواقع والاكتفاء بما هو موجود واستخدامه في تحقيق حياةٍ افضل للايام القادمة

البحث عن المحفِّزات من اجل اكمال العمل الذي بين يديك

التحدث الى النفس وتشجيعها وتحفيزها على المثابرة وعدم الاستسلام للفشل او للظروف الصعبة

تقديم يد العون والمساعدة للآخرين يشحذ الهمة والعزيمة فمن كان مساعدا لغيره في تحقيق اهدافه فهو على مساعدة نفسه اقدر

التحدث الى صديقٍ او اخٍ عن الهموم والمشاكل واخراج ما في باطن النفس من المشاعر دون خجلٍ وطلب المساعدة ان امكن

اشغال وقت الفراغ بهوايةٍ مفضلةٍ كالقراءة او ممارسة الرياضة او التنزه في مكان هادئٍ بعيدٍ عن الناس او عزف الموسيقى

التعرف الى الاشخاص الايجابيين والابتعاد عن السلبيين والسوداويين

تعويد النفس على التحلي بالصبر واستيعاب كافة الامور التي تعترض طريقك بالهدوء والحكمة والتريُّث

التفكير بهدوءٍ بعيدا عن الانفعال العاطفي او العصبي

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: