الثلاثاء، 2 نوفمبر 2021

تعرفي على الابراج التي لا تنهي العلاقة حتى لو كانت سيئة

الحوت

الحوت من الابراج التي تؤمن بالحب مهما كانت العلاقة سامة

البرج هذا يؤمن وبكل قواه بان الحب كفيل بحل كل المشاكل

وبجعل الشخص الاخر يتحول الى شخص اخر يختلف كليا عما هو حاليا














السرطان

الامان والراحة والحياة العائلية هي من الامور التي يحتاج اليها السرطان وبشدة في حياته وبالتالي هو ينشدها وبكل قواه حتى ولو كان في علاقة سامة

بالنسبة للسرطان العلاقة السامة لا يجب ان تكون تهديدا يمكنه ان ينهي العلاقة



في الواقع لو كان السرطان مستعد للتضحية بحريته واستقراره وحتى سعادته من اجل ضمان استمرارية العلاقة فهو مستعد للقيام بذلك








الميزان

الميزان في العلاقات يميل لان يصبح من الفئة التي تعتمد وبشكل كبير على الشريك حتى ولو كان الشريك ساما

الميزان من الابراج التي تحاول كل ما بوسعها التركيز على كل ما هو صائب في العلاقة وتجاهل كل ما هو سلبي

وعمليا ما يقوم به هو التركيز على بقعة ضوء صغيرة جدا وسط ظلمة حالكة بالنسبة اليه هو لا يريد ان يركز على كل الجوانب السامة في العلاقة بل يريد التمسك بكل ما هو ايجابي

المشكلة الاكبر هي انه يميل لان يكذب على نفسه حين يكون في علاقة سامة وذلك لانه يقنع نفسه بان هذه المرحلة هي مؤقتة وبان كل شيء سيزول وستصبح الامور على خير ما يرام












الثور

الثور من الابراج التي لا تستسلم حين يتعلق الامر بالعلاقات

معروف بعناده الاسطوري وهذا العناد يطال العلاقات فهو غير مستعد للتخلي عن العلاقة حتى لو كانت سامة

ولكن الثور في سره يتمنى لو ان الشريك يترك العلاقة ويريحه من عناء القيام بهذه الخطوة



في حال فشلت العلاقة فالثور لن يشعر بالسوء فهو حاول كل ما بوسعه من اجل التمسك بالعلاقة

ولكن في حال الاخر لم يغادر فان الثور سيبقى في العلاقة وسيختبر التعاسة الى الابد










الجدي

الجدي بشكل عام من الابراج التي يمكنها ان تجعل كل شيء افضل ولذلك فهو يقوم بكل ما بوسعه من اجل اصلاح العلاقة

حتى ولو كانت سامة الجدي يستثمر الكثير من الوقت والجهد في العلاقة وبالتالي هو لا يتعامل معها بخفة لذلك فهو لن يغادر

البرج هذا سيتعامل مع اسباب فشل العلاقة على انها تحد عليه ان يتجاوزه وبالتالي سيقوم بكل ما يتطلبه الامر

ولكن المشكلة هي انه حتى هي يقوم بكل المحاولات والتي تبوء بالفشل فهو لن يغادر بل سيبقى ويحاول من جديد



مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: