الأربعاء، 22 سبتمبر 2021

نصائح للتعامل مع الحماة


نصائح للتعامل مع الحماة
يجب ان يدرك كل من الزوجين ان الحماة هي ام تعبت وانجبت واعتنت ومرضت ودرست وتآلفت وتكيفت واعتادت وجود ابنها او ابنتها بجوارها وبنيت بينهم علاقة استمرت العقدين والثلاث واكثر وياتي الزواج ليذهب فلذة كبدها لحياة اخرى وينشغل عنها قليلا فربما تنشا بعض مشاعر الغيرة على ابنها او ابنتها وكيف ان اهتمامه او اهتمامها ذهب لغير امه وهو شعور انساني فطري طبيعي وهو ما لا يدركه العديد من الازواج ولا يتفهمه الا ربما بعد العشرين سنة وبعد ان يصبح لهم ابناء هم الآخرون ولكن الاصح ان يعي الزوجان هذه المعادلة بمجرد زواجهما لذا قد تصدر بعض التصرفات من الحماة لا يتفهمانها ومن هنا وجب التنويه الى بعض النقاط لمعرفة كيفية التعامل مع الحماة في الاسلام منها:

الام مخلوق فائض الحنان يحب ابناءه اكثر من نفسه لذا ستكون الحماة مسرورة جدا لو رات بان ابنها او ابنتها يتم التعامل معه بصورة طيبة وهو ما يبعث على الراحة النفسية لها ويطمئنها على فلذة كبدها فمثلا الزوجة تعامل زوجها بالحسنى والود والرحمة امام والدته ولا تسبه ولا تشتمه ولا تهينه امامها بالمعروف طبعا وضمن حدود ما امر الله -عز وجل-

الهدية البسيطة وعلى قدر المستطاع تكسب ود الحماة وتبعث بقلبها السعادة

تذكير الزوج او الزوجة بزيارة امه او امها وبضرورةِ وصلها في حال انشغل في امور الدنيا

دعوتها الى المجالس واحترامها وتقديرها تقديمها في الامورذ العائلية

طلب مشورتها ونصائحها مما يشعرها بان لها احتراما خاصا ولرايها وخبرتها

تعليم الابناء وامرهم بطاعة جدتهم واحترامها كما يحترمون والدتهم فوالدة الام او الاب هي من الاصول شرعا ولها من الحقوق العظيمة في الاسلام








كيفية معاملة الحماة في الاسلام
تتساءل العديد من الزوجات عن كيفية معاملة الحماة في الاسلام  معتقدات بان لها ما للام من حقوق واجب اداؤها الا ان الحماة لا تزيد بحق واحد عن حق المسلم على اخيه المسلم فلا يقال بان لها بر كبر الوالدين الا ان لها من الحقوق التي شرعتها الشريعة الاسلامية على كل المسلمين ولكل المسلمين من احسان وود ورحمة وتعاطف وتكافل فكسب ودها وقلبها والاحسان له من الاجر العظيم للزوجة وكذلك الزوج بالطبع؛ لان ام زوجته تسمى ايضا بالحماة والحديث يشملها فاحترام الحماة بالود والحسنى يحافظ على مبنى العائلة الصغيرة وتقدير الزوجين لبعضهما البعض كما ويبني العائلة الممتدة على اواصر من الترابط والقوة في العلاقات الطيبة بين افراد العائلة

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: