الأربعاء، 20 أكتوبر 2021

معلومات حول الوهم واسبابه واعراضه وطرق علاجه

عبارة عن مرضٍ نفسي يصيب بعض الاشخاص وهو خاطر او مجموعة من الخواطر التي تطرا على ذهن المريض والتي تقوم بدورها على تضخيم الامور الواقعية والجدير بالذكر بان من الامور الطبيعية اصابة اي شخص بالوهم لكن بدرجةٍ طبيعية لكن عند تجاوز هذا الحد الطبيعي تصبح الحالة شاذة حيث تتاثر الحالة النفسية للمريض وقد تجعله يتخيل بانه مصاب بامراضٍ مختلفة او يتخيل احداثا لم تحصل معه او اشخاصا يقومون بايذائه الامر الذي يعرض المريض للتعب والارهاق خاصة عند سيطرة الشك عليه وانعدام ثقته بالمحيطين به وسنتحدث في موضوعنا عن معلومات عن مرض الوهم






اعراض الاصابة بمرض الوهم

تكثر شكوى الشخص بصورةٍ غير معقولة عن آلامهم الجسدية والامراض التي لا تكون موجودة من الاساس

عدم رغبة المريض بحضور مختلف المناسبات الاجتماعية لانعدم ثقته بنفسه وللاصطرابات النفسية التي يعاني منه كما انه يرغب دائما بالعزلة وعدم الاختلاط بالآخرين

اصابة المريض بالتشتت الدائم وفقدان مؤقت في الذاكرة

لا يعترف بمرضه ويرفض الخضوع للعلاج النفسي

يظهر المريض بحالةٍ من الضعف الشديد ويبدو بشكلٍ هزيل بالرغم من عدم معاناته من اية امراض او مشاكل صحية

كثرة التفكير التي يعاني منها المري تفقده القدرة على النوم








اسباب مرض الوهم
معاناة الشخص من كبتٍ للمشاعر العدوانية وعند خضوعه للعلاج وتشخيص حالته بصورةٍ خاطئة يؤدي الى اصابته بهذا المرض النفسي

قيام الشخص بمراقبة اعضاء جسده بحيث يفسر التغيرات التي طرات عليها بصورةٍ خاطئة وقد يؤدي هذا الامر الى توهمه بالاصابة بالعديد من الامراض الخطيرة

فقدان الاحساس بالحب وعدم الشعور بالحنان من الاسباب التي يتعمدها البعض وخاصة كبار السن لتوهم الامراض للفت انتباه المحيطين بهم

شعور الشخص بالفشل او عجزه عن ايجاد حلولٍ للمشاكل التي يواجهها تساهم في اصابته بهذا المرض للهروب من الواقع

الوراثة احد اسباب الاصابة بهذا المرض حيث يتلقى الطفل الصفات ويكتسبها من الاب او الام فاذا كان كليهما او احدهما مصابا بالمرض فانه سينتقل عن طريق الملاحظة الى الابناء

انعدام الثقة بالنفس من الامور التي تجعل المريض يتخيل ويتوهم بانه شخصية هامة










طرق علاج مرض الوهم
يجب على المريض الاعتراف بمرضه ويجب ان يسعى جاهدا لايقاف الوساوس والاوهام
على الاهل مراعاة اطفالهم بطريقةٍ معقولة دون المبالغة في اعطائهم المزيد من الاهتمام او الافراط في الحب والحنان
مواجهة المشكلة النفسية بطريقةٍ حازمة وعدم اتباع طرق تضخيم الامور فقد يصاب الشخص بمرضٍ بسيط في معدته لكنه يفسرها تفسيرا خاطئا كاصابته مثلا بمرضٍ خطير لذا يجب التوقف عن هذا التفكير السلبي
اتباع الارشادات العلاجية التي ينصح بها الطبيب النفسي وعلى الاسرة المساعدة في هذا العلاج من خلال توعيتها وتوضيح الاسلوب الصحيح في التعامل مع المريض
شغل اوقات الفراغ بممارسة الرياضة
اللجوء الى الادوية التي يجب ان تؤخذ تحت اشراف الطبيب النفسي وغالبا من يصف الادوية المهدئة لعلاج الحالة

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: