الجمعة، 15 أكتوبر 2021

معلومات حول الكلوروفيل واستخداماته وفوائده واضراره

تعرف مادة الكلوروفيل على انها المادة الخضراء التي تكسب النباتات لونها الاخضر وتسمى ايضا دماء النباتات وتوجد في  الطحالب وفي بعض انواع البكتيريا وهي المسؤولة عن عملية البناء الضوئي في النباتات حيث تحول ثاني اكسيد الكربون الموجود في الهواء والماء الى سكر ونشا عن طريق الطاقة الضوئية الشمسية وبهذا ينمو النبات توجد عدة انواع من مادة منها تختلف فيما بينها في بنيتها وبالتالي تختلف في قدرتها على امتصاص الاشعة الشمسية فبعضها يشتد امتصاصه للاشعة الشمسية الحمراء وبعضها يمتص الاشعة الشمسية الصفراء




استخدامات الكلوروفيل
لا توجد معلومات كافية متاحة لمعرفة كيفية عمل مادة الكلوروفيل الا انها استخدمت منذ القدم في العديد من الامراض واجريت عليها العديد من الابحاث التي اثبتت فعاليتها في العديد من المجالات منها ما ياتي

التهاب البنكرياس: لوحظ ان حقن مادة الكلوروفيل عن طريق الوريد يساعد على تقليل الالم والاعراض الاخرى لدى الاشخاص الذين يعانون من التهاب البنكرياس المزمن

القروح الناجمة عن فيروس الهربس البسيط HSV: اظهرت الابحاث المبكرة ان استخدامها للبشرة ككريم او محلول يحسن الشفاء ويقلل من عدد القروح الناتجة عن عدوى فيروس الهربس البسيط

القوباء المنطقية او الهربس النطاقي: اظهرت الابحاث المبكرة ان استخدام مادة الكلوروفيل على الجلد ككريم او محلول يقلل من القرح ويحسن الانتعاش لدى الاشخاص الذين يعانون من القوباء المنطقية

سرطان الرئة: تشير الابحاث المبكرة الى ان حقنها عن طريق الوريد الى جانب عقار تالابروفين talaporfin  يليه العلاج بالليزر قد يقلل من آفات السرطان لدى الاشخاص المصابين بسرطان الرئة في مرحلة مبكرة

سرطان الجلد: تشير الابحاث المبكرة الى ان حقن مادة الكلوروفيل عن طريق الوريد او تطبيقه على الجلد بالاضافة الى العلاج بالليزر او الضوء يقلل من تكرار الاصابة بالسرطان لدى الاشخاص المصابين بنوع شائع من سرطان الجلد يسمى سرطان الخلايا القاعدية




فوائد مادة الكلوروفيل
تعد مادة الكلوروفيل ليس عنصرا ضروريا واساسيا لحياة النباتات فقط بل ضروري ايضا لحياة الانسان ويعتقد عدد من الاختصاصيين انها تلعب دورا ايجابيا آخر غير تامين مصدر غذائي للانسان فهو يتمتع بمزايا وفوائد صحية كثيرة وتشمل على

تساعد في مكافحة السرطان: وجدت الدراسات ان مادة الكلوروفيل السائل يمكن ان ترتبط بالمواد المسرطنة وتتداخل مع الطريقة التي يتم امتصاصها داخل الجهاز الهضمي البشري هذا يساعد على منع المواد المسرطنة من الانتشار في جميع انحاء الجسم والوصول الى الانسجة الحساسة مثل تلك الموجودة داخل المفاصل او القلب كما تشير النتائج التي توصلت اليها العديد من الدراسات الحيوانية والانسانية الاخرى الى ان هذه التاثيرات تساعد على تقليل خطر الاصابة بانواع معينة من السرطانات بما في ذلك سرطان الكبد والقولون

تحسن ازالة سموم الكبد: هناك طريقة اخرى يمكن ان تحمي بها الكلوروفيل الخلايا السليمة والنسيج الجسدي عن طريق زيادة انزيمات الكبد مما يعزز صحة الكبد وبالتالي قضاء الجسم طبيعيا على السموم الضارة المحتملة كما اثبتت الدراسات انها تقلل من خطر الاصابة بسرطان الكبد وعدوى التهاب الكبد B المزمن

تسرع التئام الجروح: لوحظ انها تبطئ من معدل تكاثر البكتيريا الضارة مما يجعلها مفيدة لشفاء الجروح ومنع العدوى حيث تمت اضافتها الى مراهم معينة تستخدم لعلاج الجروح المفتوحة المستمرة مثل: قرحة الاوعية الدموية وقرحة الضغط ووجد ايضا انها تساعد على تقليل الالتهاب الناجم عن الاصابات او الجروح وتعزيز الشفاء وحتى السيطرة على الروائح الناجمة عن تراكم البكتيريا

تحسن الهضم والسيطرة على الوزن: تحسن ازالة السموم عن طريق تسريع التخلص من الفضلات وتحقيق التوازن بين مستويات السوائل والحد من حالات الامساك بالاضافة الى ذلك اظهرت الابحاث انها تستخدم عملية التمثيل الغذائي وتزيد من احتمالية النجاح مع جهود انقاص الوزن

تحمي البشرة: تفيد مادة الكلوروفيل البشرة بشكل سليم بسبب تاثيراتها المضادة للفيروسات مما يسمح لها بالمساعدة في وقف تطور القروح الباردة داخل الفم او المنطقة التناسلية الناجمة عن فيروس الهربس البسيط وقد وجدت بعض الدراسات المبكرة انه عندما يتم استخدام مرهم او كريم يحتوي عليها على الجلد فانه يساعد على تقليل عدد القروح التي تظهر وتسريع وقت الشفاء





الاعراض الجانبية لاستخدام الكلوروفيل
لا توجد دراسات تدل على ان مادة الكلوروفيل سامة سواء اخذت عن طريق الفم او حقن تحت الجلد على ان يتم اخذها تحت اشراف طبي متخصص ولكن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة وتشمل على

يمكن للكلوروفيل ان يجعل الجلد اكثر حساسية لاشعة الشمس خاصة لاصحاب البشرة الفاتحة
التسبب بمشاكل في الجهاز الهضمي
اسهال
التسبب يالبراز الاخضر او الاصفر او الاسود
ظهور حكة او حرقة عند تطبيقها موضعيا





 كيفية تناول الكلوروفيل
يمكن شراء الكلوروفيل من معظم متاجر الاغذية الصحية ومخازن الادوية ومحلات الاغذية الطبيعية تصنع الكلوروفيل على اشكال مختلفة بما في ذلك الاقراص والمراهم والبخاخات والسوائل تتراوح الجرعة المتوسطة لمكملات الكلوروفيل بين 100 و300 ملليغرام في اليوم على ثلاث جرعات مقسمة يقوم بعض الناس بدمجها مع وجباتهم الغذائية عن طريق اضافتها الى وصفاتهم وتعتبر النباتات الطازجة والخضراء مصدرا جيدا للكلوروفيل مثل: الفاصولياء الخضراء والسبانخ والبقدونس والجرجير والبازيلاء والبروكلي
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: