ما هي اسباب الم الصدر وطرق الوقاية والعلاج

اسباب الم الصدر
على الرغم من ان الم الصدر من ابرز اعراض النوبة القلبية الا انه قد يكون نتيجة لامراض اخرى اقل خطورة وحوالي 13% من حالات الم الصدر التي تصل غرفة الطوارئ يكون تشخيصها احدى المشاكل المتعلقة بصحة القلب وفيما ياتي اهم اسباب حدوث الم الصدر




الاسباب المتعلقة بالقلب

النوبة القلبية: اي انسداد تدفق الدم المؤدي الى القلب

الذبحة الصدرية: وهي الم الصدر الناتج عن انسداد الاوعية الدموية المؤدية الى القلب

التهاب التامور: اي التهاب الغشاء المحيط بالقلب

احتشاء عضلة القلب: اي التهاب عضلة القلب

اعتلال عضلة القلب: وهو مرض يصيب عضلة القلب

تسلخ الشريان الابهر: ويعني حدوث تمزق في الشريان الابهر

الاسباب المتعلقة بالجهاز الهضمي

الارتداد الحمضي او حرقة المعدة

مشاكل البلع المرتبطة باضطرابات المريء

حصى في المرارة

التهاب المرارة او البنكرياس

الاسباب المتعلقة بالرئة

الالتهاب الرئوي

التهاب الشعب الهوائية الفيروسي

استرواح الصدر اي تسرب الهواء من الرئة الى الصدر

التشنج القصبي اي تضيق الممرات الهوائية

الاسباب المتعلقة بالعظام او العضلات

كسور او كدمات في الاضلاع

الم العضلات بسبب المجهود او متلازمات الالم المزمن

كسور الضغط والتي تتسبب بضغط على الاعصاب




اسباب اخرى
من الممكن ان يتسبب الحزام الناري بحدوث الم في الصدر فقد يظهر الالم في الظهر او الصدر قبل ان يظهر الطفح الجلدي وكذلك نوبات الهلع يمكن لها ان تتسبب بالم الصدر




تشخيص الم الصدر
قد يطلب الطبيب اجراء بعض الفحوصات كفحوصات الدم المخبرية والصور التشخيصية؛ حتى يتمكن من تشخيص الحالة ومعرفة السبب وراء حدوث الم الصدر وقد تشمل هذه الفحوصات ما ياتي

تخطيط القلب: يسجل هذا الفحص النشاط الكهربائي للقلب من خلال اقطاب كهربائية توضع على الجلد ولان عضلة القلب المصابة لا توصل النبضات الكهربائية بشكل طبيعي؛ يظهر تخطيط القلب اذا ما كان المريض مصابا بنوبة قلبية

فحوصات الدم المخبرية: قد يطلب الطبيب اجراء فحوصات للدم؛ للتحقق من ارتفاع مستويات بروتينات معينة او انزيمات موجودة في عضلة القلب بشكل طبيعي وتلف خلايا القلب الناجم عن النوبة القلبية قد يسمح لهذه البروتينات والانزيمات بالتسرب الى الدم

صورة اشعة سينية للصدر: للتحقق من حالة الرئتين وحجم وشكل القلب والاوعية الدموية الرئيسة وقد تعرض صورة الاشعة السينية مشاكل الرئتين كالالتهاب الرئوي

صورة اشعة مقطعية: تساعد هذه الصورة على تحديد مكان خثرة الدم في الرئة او التحقق من عدم وجود تسلخ في الشريان الابهر






علاج الم الصدر
قد يعالج الطبيب الم الصدر باستخدام: العقاقير او الاجراءات غير الجراحية او الجراحية او مزيج من الطرق السابقة ويعتمد العلاج على مسبب وشدة الم الصدر اما العلاجات المستخدمة لاسباب الم الصدر المتعلقة بالقلب ما ياتي

العقاقير التي تفتح الشرايين المغلقة بشكل جزئي ومميعات الدم وعقاقير اذابة الجلطات

قسطرة القلب: والتي قد تشمل داعمات لفتح الشرايين المغلقة

الجراحة الاصلاحية للشرايين: والمعروفة بالمجازة التاجية

اما العلاجات المتاحة لاسباب الم الصدر الاخرى فتشمل:

اعادة نفخ الرئتين: في حالة همود الرئتين ويتم اجراءها عن طريق ادخال انبوب او اداة اخرى الى الصدر

مضادات الحموضة: في حالة الارتداد الحمضي او حموضة المعدة

الادوية المضادة للقلق: في حالة الم الصدر المرتبط بنوبات الهلع






طرق الوقاية من الم الصدر
هناك طرق مختلفة يمكن اتباعها للوقاية من حدوث الم الصدر معظم هذه الطرق قائمة على اجراء تعديلات على نظام حياة  الافراد حيث انه من السهل تطبيقها ومن اهم هذه الطرق ما ياتي

التوقف عن التدخين: فالتدخين من اهم اسباب حدوث امراض القلب والنوبات القلبية

تناول الطعام الصحي: فالنظام الغذائي الصحي والذي يركز على الاطعمة المفيدة لصحة القلب موصى به لخفض مستوى الكوليسترول وضغط الدم

ممارسة الرياضة يوميا: تساعد التمارين الرياضية على تقليل التوتر وخفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب وفقدان الوزن الزائد ومن الامثلة على الرياضات التي يمكن ممارستها: المشي واليوغا والسباحة والتنس

تجنب الاطعمة التي تتسبب بالتحسس: بما فيها الكحول والكافيين والاطعمة المعالجة والمحليات الصناعية والاطعمة المبهرة والاطعمة المقلية اذا كان الم الصدر مرتبط بمشاكل في الجهاز الهضمي

تناول ثلاث حصص او اكثر من الاطعمة الغنية بالمغنيسيوم: وتناول 55 مايكروغرام من السيلينيوم يوميا عندما يكون الم الصدر مرتبط بمرض الم العضلات المزمن

التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد: يساعد على ايقاف الالم عند الاشخاص المصابين بالتهاب الغضروف الضلعي

ممارسة التامل: من 30 الى 45 دقيقة يوميا؛ وذلك لتخفيف التوتر والقلق

0 التعليقات: