الأحد، 24 أكتوبر 2021

معلومات حول رهاب النخاريب

يعرف رهاب النخاريب على انه  خوف من رؤية او مواجهة الاشياء التي تحتوي على ثقوب صغيرة مثل اعشاش الدبابير او نخاريب النحل او ثقوب الاسفنج وكذلك الاشجار و النباتات او الجسم و الفطائر الخ


على الرغم من  ان الجمعية النفسية في الولايات المتحدة الامريكية لم تعترف بهذا المرض ولم تسجله ضمن لائحتها الا ان هناك الآلاف من الناس الذين اكدوا انهم  واثقون من الاصابة به و اعلنوا لاحقا عن انشاء جمعية على الفيسبوك تحمل هذا الاسم


يعد رهاب النخاريب نوعا من انواع الفوبيا على الرغم من ان كثيرين يرفضون تسميته بهذا الاسم ويقولون بان (  فوبيا )  هي  تسمية خاطئة لانه في الحقيقة ليس مرضا ولا ينتمي لاي نوع من انواع الفوبيا  المتعارف عليه كرهاب الاماكن المظلمة والمغلقة او المصاعد الكهربائية


يعرف البعض رهاب النخاريب على انه عبارة عن شيء مقزز يسبب التوتر والقرف والتقزز لدى الاشخاص الذين يرون ثقوبا عند رؤيتها وهذا ليس خوفا على الاطلاق وانما هو نوع  من التوتر يصيب جسم الانسان بالقشعريرة والشعور بالحكة احيانا


 يبسط البعض رهاب النخاريب مقارنا بينه وبين  الشخص الذي يشاهد القمل في راس شخص بجواره فيشعر بالتقزز و الحكة وكان القمل قد ملا راسه هو


قامت  جمعيات الطب النفسي في العالم بالتوافق بالاغلبية على عدم  تصنيفه كمرض او خوف او رهاب او اي شكل من الاشكال المشابهة وذلك لان التخلص منه سهل كثيرا مقارنة مع غيره من اشكال الرهاب والعادات السيئة كقضم الاظافر او مص الاصابع


رهاب النخاريب لا يحتاج لعلاج مطول او وقت طويل للشفاء منه ولا يحتاج الى  وادوية نفسية كذلك كما في انواع الفوبيا الاخرى فقط الاشخاص الذي يتميزون بشدة الاهتمام بالنظافة والتقزز من اي شكل  من الاوساخ او غريب او غير مالوف  سيشعرون بهذا الاحساس عادة عند رؤية  تلك الثقوب الصغيرة


من الامور الحسنة للتخلص من هذا الرهاب  التفكير  الايجابي فمثلا ان فكرنا في ان خلايا النحل المقززة  من الممكن اعادة تشكيلها الى شموع  جميلة وناعمة ذات روائح عطرة وكذلك كل الاشياء التي فيها ثقوب
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: