الأربعاء، 29 سبتمبر 2021

من هو ملك الحبشة النجاشي

ملك الحبشة النجاشي
هو احد ملوك الحبشة واسمه "اصحمة" ويعني "عطية" ويقول علماء التاريخ ان كلمة "نجاشي" هي لفظ او لقب من الحبشة يتم اطلاقه على الحاكم او الملك ومثله لقب "قيصر" الذي يطلق على ملك الروم ولقب "كسرى" الذي يطلق على ملك الفرس ولقب "فرعون" الذي يطلق على ملك مصر وهكذا وعندما استلم النجاشي حكم الحبشة حكم بالعدل



 فتجاوزت سيرته الطيبة والعطرة حدود الحبشة الى الدول والبلدان المجاورة وقد وصفه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بانه ملك صالح لا يظلم عنده احد ونصح اصحابه عندما اشتد عليهم اذى قريش بالهجرة الى الحبشة ليامنوا على انفسهم وقد قيل انه اسلم في نهاية المطاف ولكنه لم يهاجر وتوفي في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو الوحيد الذي صلى عليه رسول الله -عليه الصلاة والسلام- صلاة الغائب عند وفاته







النجاشي والمسلمين
لقد كان للنجاشي ملك الحبشة موقفا عظيما مع المسلمين عندما هربوا من اذى قريشٍ اليه في الهجرة الاولى فعندما راى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما يتعرض له اصحابه من العذاب والبلاء من كفار قريش امرهم بالهجرة الى الحبشة واستجاب الصحابة لامر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهاجروا في الظلام فرادى لكي لا تعلم قريش بامرهم وعند البحر وجدوا سفينتين تجاريتين ابحرتا بهم الى الحبشة وعندما علمت قريش بخبرهم خرجت وراءهم ولكنها وجدتهم قد غادروا الشاطىء



 وفي الحبشة وجد المسلمون الامن والامان والحفاوة والعدل من النجاشي ولكن شق ذلك على الكفار فارسلوا في اثرهم رجلين وهما: عمرو بن العاص وعبد الله بن ابي ربيعة محملين بالهدايا للبطارقة والنجاشي لاسترداد المسلمين وقالا للبطارقة: "انه قد ضوى الى بلدكم غلمان سفهاء فارقوا دينهم ولم يدخلوا في دينكمالخ" فوافق البطارقة على الاشارة على النجاشي بردهم ثم قابلا النجاشي واعادا عليه ما قالاه للبطارقة وايداهما البطارقة ولكن احتاط النجاشي وقرر الاستماع للطرف الثاني فاستدعى المسلمين واستمع اليهم واقتنع بكلامهم واعطاهم الامان ورفض اعادتهم غلى قريش

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: