الأحد، 17 أكتوبر 2021

اسباب الضغط النفسي وانواعه وكيفية التخلص منه

الضغط النفسي هو رد فعل طبيعي للجسم على اي تغيير يتطلب منه ضبطه او الاستجابة له وبامكان المصاب التحكم في الضغط النفسي لانه ياتي من طريقة رد فعل الجسم على الاحداث
فيحدث عندما يواجه الجسم ضغوطا مفاجئة فيغرق الدماغ بالانزيمات والهرمونات مثل: هرمون الادرينالين والكورتيزول اللذان يعملان على زيادة كمية الاكسجين الواصلة الى العضلات الامر الذي يُسهم في رفع معدل ضربات القلب كما يؤثر بشكل كبير في رفع معدل ضغط الدم وزيادة سرعة التنفس ومن الجدير بالذكر ان الضغط النفسي المستمر الكثير من التاثيرات السلبية على صحة الجسم على المدى الطويل






انواع الضغط النفسي
من الاشياء المُسَّلمة ان الضغط النفسي جزءٌ لا يتجزء من حياة الناس كافة فالضغط النفسي يختلف من شخص لآخر في درجته وسببه وكذلك في مدته ومن المهم معرفةُ ان الضغوط النفسية ليست كلها ذات تاثير سلبي على الجسم كما يعتقد البعض فلذلك قام العلماء بتقسيم الضغط النفسي الى انواع كما ياتي


التوتر الحاد: الضغط النفسي (التوتر) الحاد يحدث للجميع وهو رد فعل الجسم الفوري على موقف جديد وصعب وهذا النوع من الضغط النفسي الذي قد يشعر به الانسان عند الهروب من حادث سيارة وايضا يمكن ان ينتج عن شيء ممتع ومثير للغاية كما عند التزلج على منحدر جبلي شديد الانحدار وهذا النوع من الضغط النفسي لا يسبب اي ضرر حيث انه بالعكس قد يكون مفيدا لانه يعطي الجسم والدماغ ممارسة في تطوير افضل استجابة لمواقف التوتر في المستقبل وبمجرد ان يمر الخطر تعود انظمة الجسم الى وضعها الطبيعي


التوتر الحاد العرضي : يحدث عندما يكون لدى الشخص نوبات متكررة من الضغط النفسي الحاد ويحدث هذا غالبا عند الاشخاص المصابون بالقلق من الاشياء التي قد تحدث في المستقبل فيشعر هؤلاء الاشخاص بان حياتهم فوضوية وانهم ينتقلون من ازمة الى اخرى وفي هذه الحالات يمكن ان يؤثر الضغط النفسي الحاد العرضي على الصحة البدنية والعقلية بشكل سيء


التوتر المزمن : يحدث عندما يكون لدى الشخص مستويات عالية من التوتر لفترة ممتدة من الوقت ويكون لهذا الضغط النفسي المزمن تاثير سلبي على صحة الشخص على المدى الطويل ويجعل الجسم اكثر عرضة للامراض مثل: امراض القلب والاوعية الدموية ضعف جهاز المناعة ارتفاع ضغط الدم الصداع وصعوبة في النوم بالاضافة الى اضطرابات في المعدة




اسباب الضغط النفسي
لا يُعتبر الضغط النفسي مرضا ما لم يُلحق الاذى بالشخص فجميع الناس يُصابون بالضغط النفسي خلال حياتهم ولكن لا يمكن اعتبار جميع الناس مرضى فعندما يُؤثر الضغط النفسي سلبا على الشخص مؤديا لحدوث اضطرابات لديه في هذه المرحلة فقط يُسمى الشخص مريضا فمن اسباب الضغط النفسي الآتي

العمل في مهنة خطيرة
زواج غير سعيد
التعرض لحادث خطير او النجاة منه
اجراءات الطلاق لفترة طويلة
العيش مع مرض مزمن
العمل لساعات طويلة
المشاكل العائلية
العمل في وظيفة غير مُرضية
التعرض لموقف مُهين
الاستعداد لدخول مقابلة
وهنالك الكثير من الاسباب الاخرى والتي قد تحمل تاثير سلبي على الجسم وقد تُشكل خطرا كبيرا اذا تُركت غير مدارة بطريقة صحيحة او تُركت بدون حل





كيفية التخلص من الضغط النفسي والقلق
الضَّغط النفسي والقلق غالبا ما يسيران جنبا الى جنب فالضغط النفسي ياتي من احتياجات مطلوبة من الدماغ والجسم اما القلق يحدث عندما يشعر الشخص بمستويات عالية من التوتر او الخوف وبالتاكيد يمكن ان يكون القلق فرعا من الضغط النفسي العرضي او المزمن ويمكن ان يكون لكل من الضغط النفسي والقلق تاثير سلبي شديد على صحة الانسان
 فطرق التخلص من الضغط النفسي والقلق كما ياتي:

تناول نظام غذائي متوازن وصحي

الحد من استهلاك الكافيين والكحول

الحصول على قسط كاف من النوم

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم

كتابة المذكرات التي تعبر عن المشاعر

التحدث الى صديق

تعلم المهارات: مثل حل المشكلات وتحديد الاولويات وادارة الوقت

تعزيز القدرة على التعامل مع الشدائد تحسين المرونة العاطفية زيادة الاحساس بالسيطرة  وايجاد معنى اكبر في الحياة وزراعة التفاؤل

تحسين العلاقات الشخصية والاجتماعية

ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق اليوغا التامل والصلاة

وفي بعض الحالات قد يكون من المُستحسن الحصول على استشارة طبية من طبيب نفسي والذي بدوره يقدم الارشادات اللازمة للمريض بناء على حالته وسببها وفي بعض الحالات قد يضطر الطبيب الى وصف بعض الادوية كالمهدئات للمريض



مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: