الاثنين، 4 أكتوبر 2021

الاسمنت واهميته وكيفية صناعته

كيفية صناعة الاسمنت

مرحلة التعدين: حيث يتم في هذه المرحلة جمع المواد اللازمة لتصنيع الاسمنت والتي تتمثل في اكسيد السيلكون وكربونات الكالسيوم واكسيد الحديد واكسيد الالمنيوم ويتم الحصول على هذه المواد بشكل طبيعي من خلال عمليات التفجير وتكسير الصخور في المحاجر ومناطق التعدين وبعد ان يتم الحصول على هذه المواد يتم مزجها بنسب محددة في خزانات مخصصة لهذه العملية حتى تتجانس هذه المواد



مرحلة التسخين: بعد ان تتجانس المواد الاولية التي تدخل في صناعة الاسمنت تتم علمية التسخين النوعية لها من خلال برج تسخين مخصص يسمى برج التسخين الاولي والذي يتم فيه انزال هذه المواد من اعلى البرج الى اسفله ليحدث التبادل الحراري مع الغازات الصاعدة التي تنتج عن حرق الوقود في الفرن الامر الذي يؤدي الى رفع درجة حرارة المواد الى 850 درجة مئوية ويتم بعد ذلك تحويل هذه المواد الى ما يسمى بالفرن الدوار والذي يرفع من درجة حرارتها الى 1450 درجة مئوية ليتم الحصول على مادة تسمى الكلنكر




مرحلة الطحن والتعبئة: بعد الحصول على مادة الكلنكر يتم طحنها بكيفية مخصوصة ثم يتم اضافة مادة الجبس لها حيث تصبح على شكل بودرة رمادية ناعمة الملمس ويتم بعد ذلك تعبئة الاسمنت في عبوات مخصصة تضمن حفظه عن الرطوبة والمواد التي يمكن لها ان تؤثر على خصائصه البنائية




اهمية الاسمنت

التحكم في كمية الضغط التي يمكن للمادة الخرسانية تحملها من خلال مكونات الاسمنت الخاصة مع وجود بعض المواد الاخرى مثل الحديد الذي يعمل على زيادة تماسك الابنية



يعد الاسمنت المادة الاساسية في عمليات صب المواد الخرسانية في الجسور والابراج وجوانب الطرق



يتم استخدام الاسمنت في عمليات الربط والبناء والتشطيب من خلال استخدامه كمادة في تثبيت البلاط والطوب والاعمدة الانشائية
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: