السبت، 2 أكتوبر 2021

ما هي اهمية الهواء ومكوناته وخصائصه



اهمية الهواء
ابقاء الكائنات الحية على قيد الحياة وذلك لكونه يمدها بالاكسجين اللازم لعمليات البناء عن طريق التنفس

صناعة بعض المواد مثل الخل

التاثير في بعض العمليات الكيميائية مثل الصدا والمساهمة في عملية احتراق الوقود

المحافظة على درجة حرارة الارض فتبقى دافئة ومناسبة لعيش الكائنات الحية فيساعد على توزيع درجات الحرارة وتنظيمها

التقليل من تاثير الاشعة الضارة مما يحمي الكائنات الحية كما يحمي الكرة الارضية من تاثير النيازك الساقطة من الفضاء

وسطا لنقل الاصوات

المساهمة في تنظيم انتشار الضوء








مكونات الهواء
يتكون الهواء من مجموعة من الغازات المختلطة معا وهي:

الاكسجين بنسبة 21%

النيتروجين بنسبة 78%

ثاني اكسيد الكربون بنسبة 3%

بعض الغازات الخاملة مثل الارجون 97%

كمية من بخار الماء وتكون نسبتها متغيرة وغير ثابتة










خصائص الهواء
للهواء عدة خصائص يمكن تلخيصها بما يلي:

لا لون له ولا طعم ولا رائحة

لا شكل محدد له فياخذ شكل الوعاء الذي يوضع فيه

يمكن ضغطه حيث لو وضعناه في مكبس ثم ضغطناه فان حجمه يتقلص ويزداد ضغطه وفي المقابل عند سحب المكبس فان حجمه يزداد ويقل ضغطه

له خاصية التمدد عند تعرضه للحرارة والتقلص عند البرودة

لا يوصل التيار الكهربائي فلو كان موصلا لانعدمت الحياة لانه سيسبب انتشار الكهرباء في كل مكان

له كتلة؛ حيث لو وضِع في كيس وتم قياس كتلته لكانت له كتلة اكبر من الكيس المفرغ من الهواء والفارق هو كتلة الهواء كما انه لو تم وضْع فتحة الكيس المملوء بالهواء على فتحة الكيس المفرغ لانتقل الهواء من الكيس المملوء الى الكيس المفرغ






تلوث الهواء
نظرا لبعض النشاطات الناتجة عن سلوك الانسان وعن بعض الحوادث البيئية تعرض الهواء للتلوث اي حصل هناك تغيير على نسب مكوناته ودخول عناصر جديدة غيرت من طبيعته ومن مصادر التلوث:


مصادر طبيعية: وهي التي لا دخل للانسان بها وانما تحدث بسبب نشاط الارض مثل البراكين التي تسبب انبعاث الرماد والكبريت كما يعد غاز الميثان الناتج عن عملية هضم الطعام عند الحيوانات من هذه الملوثات وينتج كذلك غاز الرادون من تحلل القشرة الارضية بفعل الاشعاعات





نشاطات الانسان: وهي الملوثات التي تنتج بسبب نشاط الانسان مثل الدخان المتصاعد نتيجة توليد الطاقة الكهربائية والغازات الناتجة عن حرق الوقود والقمامة ودخان السيارات
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: