الخميس، 21 أكتوبر 2021

اعراض انفصام الشخصية وكيفية علاجه

اعراض انفصام الشخصية

فقدان المريض لارادته ويكون هذا بشعوره بالعجز وعدم القدرة على القيام باي شيء حيث ان الاعمال اليومية الروتينية تُصبح بالنسبة له امورا صعبة مثل الاستحمام والاكل وقضاء الحاجة

الانسحاب الاجتماعي حيث يُصاب المريض بالعزلة الاجتماعية عن الآخرين ويحبس نفسه في المنزل ويشعر بالخوف من التعامل مع الآخرين وتتعمق لديه مشاعر الوحدة وتتدهور مهاراته الاجتماعية ويُصبح غير قادر على الاندماج بالمجتمع

التسطيح العاطفي ويعني عدم القدرة على التعبير عن اي مشاعر وتتساوى لديه مشاعر الحزن والفرح وقد يعبر المصاب بالانفصام عن مشاعره بطريقة لا تليق بمفاهيم المجتمع

الهلوسات والذهان والتفكك العقلي وكثرة الاوهام وعدم القدرة على ربط الكلام بطريقةٍ صحيحة واضطراب السلوك وقد يظن المصاب بالفصام انه يسمع اصواتا عديدة او يشعر بوجود كائنات غريبة حوله مثل الحيوانات وغيرها بينما في الحقيقة هي اشياء ليس لها وجود

اضطراب الفكر وفقدان القدرة على التركيز والتفكير والتخطيط سواء للحاضر او المستقبل كما يظن المصاب بالفصام بانه شخص آخر







علاج انفصام الشخصية
يعتمد العلاج على مدى التطور الذي وصلت اليه الحالة وكلما كان العلاج مبكرا كلما كانت فرص نجاحه اكبر واهم طرق العلاج ما يلي:

العلاج بالادوية: يكون باعطاء المريض بعض العقاقير التي يصفها الطبيب النفسي المختص والتي تُساعد في ضبط كيميائية الدماغ وثد اثبتت العلاجات الدوائية نجاحها الكبير في التقليل من ظهور اعراض المرض

العلاج النفسي: يكون بتقديم الدعم الاجتماعي للمريض وتشجيعه ومساعدته على تخطي المرض واعادة تاهيليه للاندماج بالمجتمع وتخطي الاعراض والعمل على تحسين مهاراته وزيادة قدرته في التحكم بالمرض والتكيف مع وضعه ويكون الاعتماد الاكبر في هذا على الاهل والاصدقاء

العلاج السلوكي: يكون بعمل جلسات علاجية سلوكية للمريض لمساعدته في التاقلم مع اعراض المرض وتخطيها وتدريبه على ان يتصرف بطريقةٍ طبيعية

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: