الاثنين، 18 أكتوبر 2021

ما هي اسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية واعراضها




اسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية
رغم انه لم يتم تماما معرفة سبب الاصابة بالاضطرابات النفسية بشكل كامل الا ان ومع تقدم الابحاث العلمية قد تم اكتشاف الكثير من الحوادث والحالات التي كانت نتيجة لاسباب متنوعة بيولوجية ونفسية وبيئية وهي كما ياتي



العوامل البيولوجية التي تلعب دورا في الاصابة بالاضطرابات النفسية
قد تم ربط الكثير من الاضطرابات النفسية مع نشاطات شاذة في عمل الخلية العصبية وفي مسار نقل السيالات العصبية التي تربط مناطق الدماغ المختلفة بين بعضها حيث تنقل الالياف العصبية هذه الاشارات عن طريق مواد كيمائية تُدعى النواقل العصبية فالتغيير في توازن هذه النواقل -عن طريق الادوية او العلاجات النفسية او الاجراءات الطبية- يمكن ان يساعد الدماغ في ادارة اشاراته بشكل افضل وتنشيط فعاليته بشكل اكبر وبالاضافة الى ذلك يمكن للاصابات التي تحدث في مناطق معينة من الدماغ ان تسبب بعض المشاكل النفسية بنفس الآلية ويمكن لبعض العوامل البيولوجية الاخرى ان تلعب دورا في الاصابة بالاضطرابات النفسية من هذه العوامل ما هو وراثي ومنها ما يكون بسبب بعض الانتانات التي تصيب الجملة العصبية المركزية كالتهاب السحايا كما يمكن ان تؤثر الاذيات الرضية على الدماغ في الحالة النفسية للمريض وبنفس الآلية قد تتسبب الاذيات اثناء عملية الولادة بعقابيل نفسية دائمة




العوامل النفسية التي تلعب دورا في الاصابة بالاضطرابات النفسية
قد تؤدي الرضوض النفسية التي يعاني منها بعض الاشخاص في مراحل الطفولة الى احداث اضطرابات نفسية دائمة كالاضطهاد العاطفي او الجسدي او الجنسي ويدخل ضمن هذا الامر فقدان احد افراد الاسرة او احد الآباء اثناء الطفولة او حتى عند البالغين ويمكن للاهمال من قِبل الآخرين وعدم الاكتراث بما يقوم به الشخص والعلاقات السيئة مع الوسط المحيط ان تكون ذات تاثير كبير في احداث الاضطراب النفسي





العوامل البيئية التي تلعب دورا في الاصابة بالاضطرابات النفسية
يمكن ان تقوم بعض عوامل الاجهاد دورا في تحريض مرض قد يكون مؤهبا عن المريض لاسباب اخرى من هذه العوامل ما ياتي

الموت او الطلاق
الحياة الاسرية المفككة
الاحساسات بعدم الصالحية للعيش وانخفاض المزاج العام والقلق والغضب والوحدة
تغيير المهنة او مكان الدراسة
التجارب الاجتماعية والثقافية على سبيل المثال ثقافة الجمال المرتبط بالنحافة يمكن ان تلعب دورا كبيرا في تطوير الاضطرابات النفسية المتعلقة بالطعام
الادمان على المخدرات او المسكرات من قبل الشخص او احد ابويه









اعراض الاصابة بالاضطرابات النفسية
تختلف اعراض الاصابة بالاضطرابات النفسية من مرض نفسي الى آخر ولكنها تشترك عادة في كثير من الاعراض مما يجعل تشخيصها صعبا في كثير من الاحيان ويتطلب الامر دائما الى طبيب نفسي مختص من اشيع هذه الاعراض المشتركة ما ياتي

تناول الطعام بشكل غير كاف او مفرط

الارق -او عدم القدرة على النوم- او النوم بشكل مفرط

الابتعاد الاجتماعي عن الآخرين وعن النشاطات التي كانت مفضلة سابقا عند الشخص

الشعور بالارهاق رغم النوم الكافي

فقدان الاحساس بالغير والافتقار للتعاطف

الاحساس بالآلام غير المفسرة في الجسم

الشعور بفقدان الامل او العجز او الخسران بشكل دائم

التدخين او شرب الكحول او تناول المخدرات اكثر من اي وقت مضى

الشعور بالحيرة او النسيان او الهيجان او الغضب او القلق او الحزن او الخوف

التشاجر الدائم او النقاشات مع العائلة والاصدقاء

تغيرات المزاج الشديدة والتي تسبب مشاكل في العلاقات الاجتماعية

استرجاع الذكريات السيئة او الافكار التي لا يستطيع الشخص اخراجها من عقله

سماع اصوات داخل الراس لا يمكنها ان تتوقف

التفكير باذية النفس او الآخرين

عدم القدرة على الابقاء على النشاطات اليومية او الاعمال المنزلية

هذا ويمكن للاضطرابات النفسية ان تحدث على شكل سورات نتيجة للتوتر العاطفي مما يجعل من الصعب على الشخص ابقاء المزاج السليم والنشاط الطبيعي وهذا ما يُدعى احيانا بالانهيار العصبي او النفسي







تشخيص الاصابة بالاضطرابات النفسية
يعتمد تشخيص الاصابة بالاضطرابات النفسية على عملية مكونة من عدة خطوات فخلال الموعد الاول عند الطبيب قد يُجري الطبيب فحصا جسديا كاملا للبحث عن علامات تدل على مشكلة جسدية يمكن ان تؤدي الى الاعراض النفسية وقد يطلب بعض الاطباء عدد من الفحوصات المخبرية للاستدلال على الاسباب المستبطنة او غير الواضحة ويطلب الطبيب من بعض المرضى ملء استبيان خاص بالامراض النفسية او الخضوع لفحص تقييم نفسي شامل ومن الممكن جدا الا يتم تحديد التشخيص في الموعد الاول هذا وقد يقوم الطبيب بارسال المريض الى الاخصائي النفسي المختص وذلك لان الاصابة بالاضطرابات النفسية قد تكون معقدة ويمكن للاعراض ان تختلف بشدة بين مريض وآخر فقد يحتاج المريض الى عدة مواعيد عند الطبيب حتى يتم تاكيد التشخيص





علاج الاصابة بالاضطرابات النفسية
تعتمد معالجة الاصابة بالاضطرابات النفسية على نوع المرض النفسي الذي يعاني منه المريض وشدة المرض واختيار العلاج الامثل لكل مريض وفي كثير من الحالات يعتمد العلاج على المشاركة بين طرق العلاج جميعها فعند كون الاضطراب النفسي خفيفا مع اعراض يمكن السيطرة عليها يمكن للعلاج ان يقوم به مختص نفسي واحد بينما قد يحتاج بعض المرضى لفريق متكامل من اخصائيي العلاج النفسي ليتم التاكد من فعالية العلاج ونجاحه وهذا خصوصا في الحالات الشديدة من الاضطرابات النفسية كالفصام






الوقاية من الاصابة بالاضطرابات النفسية
لا يوجد هناك طريقة اكيدة للوقاية من الاصابة بالاضطرابات النفسية على اية حال عند كون المرض النفسي موجودا يمكن للشخص ان يقوم ببعض الخطوات التي تساعد في السيطرة على التوتر وزيادة المرونة وتحسين المزاج المنخفض وهذا بدوره يجعل الاعراض تحت السيطرة من هذه الخطوات ما ياتي

الانتباه الى التحذيرات: يجب العمل مع الطبيب على تعلم الاشياء التي تزيد من تواتر حدوث الاعراض النفسية ويفضل ان يقوم المريض بالحفاظ على خطة يقوم بها عند حدوث الاعراض


المتابعة الطبية الدورية: يجب عدم اهمال او تجنب الزيارات المحددة مسبقا من قبل الطبيب خصوصا عند عدم الشعور بشكل جيد


اللجوء للمساعدة عند الحاجة: يمكن للاضطرابات النفسية ان تكون صعبة العلاج عند الانتظار على الاعراض لتصبح سيئة كما يمكن ان تساعد العلاجات طويلة الامد في منع نكس المرض والاعراض


الاعتناء بالذات: النوم بشكل كاف وتناول الطعام الصحي والنشاط الجسدي الدوري كلها امور هامة جدا في الابقاء على حياة صحية نفسيا وجسديا
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: