السبت، 23 أكتوبر 2021

تعرف على مرض جنون العظمة وما هي اعراضه

مرض جنون العظمة من الامراض النفسية التي لا تفقد صاحبها الاهلية و لكنها تدخله في عالم الوهم و اللاعقلانية و خصوصا اثناء تعامله مع افراد المجتمع فيصبح المريض يواجه مشكلة الثقة بالآخرين و يغلب على تفكيره ان كل من يتعامل معه يحاول ايذائه بشكل او بآخر دون وجود اي دلائل على ذلك فهذا المرض غالبا تظهر اول اعراضه على المريض في سن البلوغ و اكدت الدراسات بانه شائع  بين الرجال اكثر من النساء






اعراض مرض جنون العظمة
يواجه المريض العديد من المشاكل النفسية و الاجتماعية منها:

الشك بوفاء و صدق الآخرين و اعتقاده الدائم بمحاولة استغلالهم له

التردد و عدم الحديث عن المعلومات والحياة الشخصية خوفا من استخدامها ضده

عدم القدرة على مسامحة الآخرين فيحقد عليهم بشكل دائم

الحساسية المفرطة للنقد فلا يحب ان ينتقده احد

البحث في تفاصيل الحوارات و عن المعاني الخفية باستمرار

البحث عن الثار حتى بابسط الامور و العصبية المفرطة في ردود الافعال

الشك الدائم بخيانة الزوج او الحبيب حتى دون وجود اي دليل

محاولة السيطرة على العلاقات التي ينشئها و قد يرافق ذلك الغيرة

صعوبة في الاسترخاء و الهدوء

العدائية و العناد خلال الحديث و البحث عن الجدل باستمرار










اسباب مرض جنون العظمة

ان السبب الحقيقي وراء الاصابة بمرض جنون العظمة ليس واضح جدا للاطباء ولكن هناك اعتقاد بانها اسباب مشتركة بيولوجية ونفسية

الاسباب البيولوجية تجعل فرصة اصابة الشخص بجنون العظمة تزداد في حال كان احد اقاربه يعاني من انفصام في الشخصية و ذلك لوجود ارتباط جيني بين هذين المرضين

اما بالنسبة للاسباب النفسية فتتمثل في تعرض المريض لصدمات عاطفية في مرحلة الطفولة قد تكون ناتجة عن ايذاء نفسي او جسدي للشخص نفسه او حتى مشاهدتها تحدث للآخرين










طريقة تشخيص مرض جنون العظمة
لا يوجد اي تحليل مخبري او فحص سريري يمكن ان يكشف وجود هذا النوع من الامراض لذلك يلجا الطبيب لمراقبة تصرفات المريض و البحث عن مسببها
في حال كان المسبب لهذه التصرفات له علاقة باي حالة صحية جسدية تستبعد الاصابة بجنون العظمة و لكن في حال عدم وجود اي مسببات مادية يؤكد الطبيب اصابته بالمرض






علاج مرض جنون العظمة
يتم علاج مثل هذه الامراض عن طريق الجلسات العلاجية التي يجريها الطبيب النفسي للمريض و نادرا ما يتم استخدام العقاقير المهدئة

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: