الأحد، 24 أكتوبر 2021

انواع ضغوطات الحياة وكيفية التعامل معها

انواع ضغوطات الحياة
تختلف المتغيرات اليومية التي يواجهها الناس في حياتهم وتنشا عن هذه التغيرات ضغوطات مختلفة تسببها العديد من البيئات الخاصة التي يشكل كل منها سببا لتكوين ضغط خاص في حياة الانسان ومن اهم ضغوطات الحياة ما يلي:

الضغوطات المهنية: وهي تلك الضغوطات التي تنشا من بيئة العمل وتكون عادة محصورة في وقت الدوام الذي يمكثه الموظف في بيئة العمل وقد يمتد الى حياته الخاصة ان لم يحسن التصرف مع معها

ضغوطات الواقع الاجتماعي: وهي تلك الضغوطات التي تفرضها المسؤوليات الاجتماعية والعائلة على الناس وما ينجم عنها من اشياء تمس حياة الفرد

الضغوطات المادية: وهي تلك الضغوطات التي لها علاقة بمصادر جمع وانفاق المال وتشكل هذه الضغوطات الحصة الاكبر في المجتمعات التي يقل فيها الدخل وتؤثر على مختلف الاحتياجات الخاصة بالانسان

ضغوطات البيئة التعليمية: وهي تلك الضغوطات التي تنشا عن محيط البيئة التعليمية والامتحانات التي يخضع لها الطلاب على متخلف تصنيفاتهم الاكاديمية







كيفية التعامل مع الضغوطات
يلزمنا ان نعي كيفية التعامل مع الضغوطات اليومية لان ذلك يؤثر على شتى مجالات حياتنا فالتخلص من الضغوطات يعني بالدرجة الاولى التخلص من عديد المشكلات والعقبات التي تختبئ خلف الضغوطات اليومية ومن اهم وسائل التعامل مع الضغوطات اليومية ما يلي:

الثقة بالله تعالى والصبر على كل ما يصيب الانسان في الحياة وهو شيء مهم في مواجهة الضغط اليومي لان التوكل على الله تعالى يولد الثقة في النفس ويبعث فيها الراحة والامان

ترتيب الاولويات واعطاء كل شيء وقته المناسب وكيفيته الصحيحة فكثرة التخبط تؤدي بالانسان الى الفشل في تحقيق اي شيء او تخطيه او حل اي مشكلة

الاستفادة من التجارب ومحاولة تطبيقها والقياس عليها وهنا يتم التعامل مع الضغوطات على اساس القياس الذي به يتم حل المشكلات اليومية بطرق تم حل مشكلات مماثلة بواسطتها مما ينتج عنه التخلص من الضغط بخبرة

الاستفادة من خبرة ذوي الخبرة والاختصاص في علاج المشكلات التي تسبب الضغط واخذ رايهم ومشورتهم وكل هذا يسبب التخلص من الضغط والوصول الى افضل الحلول

دراسة السيناريوهات المحتملة والولوج في كل ما هو متوقع الحدوث وتخيل السيناريو الاسوا ومحاولة وضع علاج لها قبل حدوثها

كسر الروتين اليومي والبحث عن اجواء مختلفة والخروج من المنزل والمشي وممارسة الرياضات المختلفة لان كل ذلك يؤدي الى صرف طاقة الجسم ومنع التفكير المزمن في الضغوطات ومسبباتها ونتائجها

الخلود الى الراحة والنوم لساعات كافية وتناول كميات معتدلة من الطعام تساعد بقاء الجسم في حالة استرخاء



مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: