الأحد، 19 سبتمبر 2021

ما هي اهمية اتخاذ القرار ومراحله

يمكن تعريف اتخاذ القرار بانه تلك العملية المعرفية المبنية على اجراء مقارنة بين مجموعة من البدائل المتاحة لاستخلاص الانسب والافضل من بينها تبعا للقيم والمفاضلات والمعتقدات التي ياتي بها صانع القرار ليصبح بعد هذه المرحلة متخذا للقرار وليس فقط صانعه هذا ويمكن الاشارة له على انه نشاط او ممارسة محددة تستخدم لغايات ايجاد حل جذري ونهائي للمشاكل بالاستعانة بالحلول المثالية او مرضية على الاقل




مراحل اتخاذ القرار
مرحلة الدراسة: ويدرج تحتها عددا من الانشطة والممارسات كتحديد المشكلة وفهمها لتقديم الوصف الدقيق لها استعدادا لحلها مستقبلا من خلال اختيار الحل الانسب بعد وضع جملة من البدائل

المشاركة الجماعية او الشورى: حيث تتيح هذه المرحلة الفرصة في تبادل الكثير من الافكار والحصول على حلول منطقية اكثر منها عند اتخاذ قرار فردي

اعداد التقارير: والبدء بادخالها تحت التفعيل والتطبيق بعد الانتهاء من مسالة وضع البدائل والشورى واختيار القرار الانسب

توضيح القرار وتوثيقه: لا من ضرورة المرور بهذه المرحلة لتقديم وصفا وافيا دقيقا للقرار الذي وقع عليه الاختيار ومناقشة ذلك وتوضيح معالمه امام الجميع ليسهل تطبيقه على ارض الواقع

التقييم ووضع الاداء تحت المراقبة: اذ يقوم متخذ القرار هنا في فرض الرقابة على الاداء الممارس خلال تنفيذ حيثيات القرار ويعزى السبب في ذلك الى ضرورة الكشف عن سلبياته وايجاد علاج لها او الحيلولة دون وقوع الاخطاء مستقبلا




اهمية اتخاذ القرار
تعد هذه العملية بمثابة محور رئيسي تتمركز حوله العملية الادارية

تمتاز بانها عملية متداخلة تنخرط في كافة وظائف الادارة وممارساتها ونشاطاتها

المساعدة في رسم ابعاد الخطط الجديدة والاهداف والسياسات

يوصف القرار الاداري بانه نشاط قانوني بحت يمكن اتباعه من قبل المنشآت لغايات تحقيق اهدافها التي وجدت لاجل تحقيقها

بلورة السياسات المرسومة وتحويلها الى امور واقعية محسوسة
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: