معلومات حول ظاهرة باريدوليا

باريدوليا ظاهرة من الظواهر النفسية التي تصيب الانسان وهي تتضمن الاعتقاد ان اي مؤثر عشوائي وغير مفهوم قد يكون مادة للتفكير والغموض وتولد الفضول لدى الشخص الذي عرف عنها او سمع بها وفي هذا المقال سنتناول هذه الحالة النفسية بشكل موسع



ظاهرة باريدوليا
من الامثلة على ظواهر أُطلق عليها اسم حالة الباريدوليا


 1-صورة يُعتقد انها لوجه ظهر على سطحكوكب المريخ أُلتقطت من الاقمار الصناعية


 2-كذلك سماع اصوات خفية غير واضحة في بعض التسجيلات التي نستمع اليها بشكل عكسي


 3- صور للحيوانات في السحاب ايضا



برز علم التنجيم وارتبط بشكل كبير فيما يتعلق بظاهرة الباريدوليا وذلك عندما حاول المهتمون والمختصون والخبراء بهذا العلم ان يفسروا الظواهر والامثلة التي تتعلق بها وذلك عن طريق ارتباط ما يراه الانسان بالشهر المولود به والبرج الترابي والمائي وحالة الفضاء وغيرها من التفاصيل  المتعلقة بالتنجيم وانتشر هذا في اوروبا كثيرا

هنالك الكثير من الامثلة الدينية التي أُسقطت على ظاهرة الباريدوليا ايضا مثل ظهور لفظ الجلالة ( الله ) في شهر سبتمبر عام 2007 وايضا ظهور وجه السيد المسيح والسيدة العذراء في عدة اماكن وايضا شجرة القرد التي افاد البعض بانهم راوه على جذع شجرة ومنه عبدوا شيئا اسموه باله القرد وقدموا له القرابين

قام العالم الياباني كونوسوكي  اوكامورا بعدد من الابحاث لدراسة ظاهرة الباريدوليا منذ عام 1997 حتى عام 1980 وبناء عليها حصل على جائزة نوبل  للسلام ووصف اوكامورا هذه الظاهرة في ابحاثه بان الانسان لا يتغير خلال هذه العصور القديمة وانما يتغير حجمه وحسب اذ ان احجامنا ازدادت من ثلاثة ونصف مليمتر لتصل الى الف وسبعمائة ملي متر وقد تمكن من تعرف هذه المعلومة عن طريق دراسة احجار الجير التي تعود الى العصر السيلوري

درس العالم الامريكي كارل ساجان ظاهرة الباريدوليا كذلك وقال انها نشات لتساعد البشرية على تعرف الوجوه البشرية في ما يتراوح الجزء من الثانية الواحدة وهذا مفيد من الجانب التاريخي المختص بدراسة ونشاة الانسان والفائدة المجنية من ذلك هي استخلاص الميزات الشكلية للاخيار والاشرار

كان للطب وجهة نظر اخرى في تفسير هذه الظاهرة اذ انه قال ان قدرة الشخص على تعرف الوجوه من عدمها يعود الى خلل طبي في جسم الانسان الناجمة عن الجلطات الدماغية والاورام بما يعرف بالبروسباجانوسيا

0 التعليقات: