الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021

نبذة عن حياة واعمال جلال الدين الرومي


من هو جلال الدين الرومي
هو محمد بن محمد بن حسين البلخي المعروف باسم جلال الدين الرومي وهو اسم فارسي كني به اشتهر بعلمه و شعره ولد جلال الدين الرومي في مدينة بلخ الافغانستانية سنة 1207 ميلادية وبعد ذلك انتقل مع ابية الى العاصمة العراقية بغداد في سن الرابعة من عمره وبعدما كبر جلال الدين الرومي ترك الفقه الحنيفي و انتقل للصوفية سنة 642 هجري فعند انتقاله للصوفية اصبح مهتما بالرياضة و سماع الموسيقى كما عمل على تنظيم الاشعار و انشادها كان للشعر المكتوب على يد جلال الدين الرومي اثرا كبيرا في حياة الامة الاسلامية وقد ترجمت الى لغات كثيرة بعد ان كتبة باللغة الفارسية حتى وصل صداها الى الولايات المتحدة  ليوصف باكثر الشعراء شعبية فيها عام 2007





برع الكثير في مجال الشعر و الفقه كما حصل البعض الاخر من العلم ما لم يحصله الاخرون وبعضهم تميز في كل من العلم و الفقه و الشعر على حد سواء فها هو جلال الدين الرومي كان رجلا محبا للشعر ومحبا للعلم و المعرفة فمن هو جلال الدين الرومي ؟ وما هي ابرز اقوالة ؟







اعمال جلال الدين الرومي
عمل جلال الدين الكثير من الاعمال و التي صنفت للكثير من الاصناف منها:

-المجالس السبعة

-رسائل المنبر

-ديوان الغزل

-مجلدات المثنوي الستة

-الرباعيات

كما كان له الكثير من الشعر ومن اهم اشعاره ما يلي:

-الديوان الكبير ويحتوي على اكثر من 40 بيت شعر وخمسين قصيدة نثرية

-مثنوية المعاني وهي مجموعة قصائد باللغة الفارسية

-الرباعيات وهي مكونة من 3318 بيتا شعريا







اشهر اقوال جلال الدين الرومي
صدر عن الشاعر جلال الدين الرومي الكثير من الاقوال و الجمل المشهورة كان اهمها:

-وعود اهل الكرم كنز لا يفنى ووعود اهل الخسة عناء للنفس

-ان عشق الموتى ليس دائما لان الموتى لا يعودون الينا  وعشق الحي بالنسبة للروح والبصر اكثر نضارة كل لحظة من البراعم

-هكذا اود ان اموت في العشق الذي اكنه لك  كقطع سحب تذوب في ضوء الشمس

-انا ذلك الغزال ومن اجل نافجتي سفك ذلك الصياد دمي النقي! انا ذلك الثعلب الصحراوي الذي كمنوا له وقطعوا راسه من اجل فرائه! انا ذلك الفيل وبطعنة من الفيال سفك دمي من اجل سني! وذلك الذى قتلني من اجل من هم دوني ليس يدرى ان دمي لا يطل! فاليوم علي وغدا عليه  وكيف يضيع هدرا دم مثلي انسانا! والجدار وان القي ظلا ممتدا فان الظل يرتد اليه في ثانية  وهذه الدنيا كالجبل وافعالنا كالنداء  ويرتد الينا من هذا النداء الصدى

-لقد كان عند احدهم حمار ولم يكن لديه سرج له وعندما وجد السرج اختطف الذئب الحمار

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: