الاثنين، 11 أكتوبر 2021

معلومات حول خزعة نخاع العظم

نخاع العظم هو النسيج الذي يتمركز في منتصف العظام ويحتوي على العديد من انواع الخلايا الجذعية والتي تقوم بانتاج خلايا الكريات الحمراء والكريات البيضاء والصفيحات الموجودة في الدم ويمكن ان يحتوي نخاع العظم على الخلايا الشاذة او البروتينات او ردود الفعل الالتهابية التي لا تُعد امرا طبيعيا كما في حالات السرطان مثل لمفوما هودجكن ولا هودجكن والخلايا السرطانية في حالات اللوكيميا وبما ان انتاج الكريات الحمراء يعتمد على الحديد فنخاع العظم واحد من اهم الاماكن التي تحتوي على مخازن الحديد ويمكن تشخيص الكثير من امراض نخاع العظم عبر اجراء خزعة نخاع العظم او رشف نخاع العظم بالابرة وذلك بعد القيام بالتحاليل الدموية البسيطة [١]







خزعة نخاع العظم
خزعة نخاع العظم هي العملية التي يتم فيها الحصول على عينة من نخاع العظم لتتم دراستها عن قرب تحت المجهر وهي من الاجراءات التي يمكن ان تتم في عيادة الطبيب او في المستشفى ويمكن ان تُؤخذ العينة من عظم الورك او عظم القص في منتصف الصدر وتتم خزعة نخاع العظم عبر الخطوات الآتية: [٢]

عند الحاجة يمكن اعطاء الادوية المهدئة او التي تساعد في ارخاء المريض

يقوم الطبيب بتنظيف وتعقيم المنطقة الجلدية التي يتم عبرها الخزع كما يقوم بتطبيق المخدر الموضعي

يتم ادخال ابرة عبر الجلد وصولا الى العظم وتتم ازالة مركز الابرة والابقاء على المحيط والذي يتم ادخاله الى درجة اعمق ضمن العظم ليصل الى نخاع العظم

يتم بعدها الحصول على العينة المطلوبة وسحب الابرة

كما يمكن ان يترافق هذا الاجراء مع رشف لنخاع العظم وغالبا ما يتم هذا الامر قبل اخذ الخزعة حيث يتم ادخال ابرة مخصصة الى العظم وسحب محقن الابرة ليسحب معه عينة من نقي العظم ويساعد هذا الاجراء في تقديم بعض المعلومات الاخرى المختلفة عن المعلومات التي تقدمها الخزعة والتي يمكن ان تخدم في تشخيص بعض الامراض الدموية







اضرار خزعة نخاع العظم
كما هو الحال في كل الاجراءات الطبية الباضعة يترافق اجراء خزعة نخاع العظم مع العديد من الاختلاطات والمخاطر التي يمكن ان تحدث الا ان المخاطر المرافقة لهذا الاجراء نادرة جدا وتقدر الجمعية البريطانية لامراض الدم ان اقل من 1% من عمليات اخذ الخزعة من نخاع العظم يمكن ان تترافق مع اختلاطات او آثار غير مرغوبة ويُعد الخطر الرئيس المرافق لهذا الاجراء هو النزف الشديد ومن الاختلاطات الاخرى ايضا ما ياتي: [٣]

التحسس تجاه المواد التخديرية او المهدئة

الانتان التالي للاجراء والذي يمكن ان يحدث بسبب قلة عقامة الاجراء او قلة عناية المريض بمنطقة الخزعة بعد الاجراء

الالم المستمر في مكان اجراء الخزعة

ويجب اخبار الطبيب حول الامراض التي يعاني منها المريض قبل الخضوع للاجراء بالاضافة الى اخباره عن الادوية التي يتناولها المريض بشكل دائم خصوصا عند كون هذه الادوية من المميعات الدموية او من الادوية التي ترفع من نسبة حدوث النزف
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: