الاثنين، 27 سبتمبر 2021

ما هو علم القراءات وكيف نشأ وانواعه

يعرف علم القراءات بانه مذهب يتوافد اليه الائمة الذين يختلفون فيما بينهم في قراءة سور القرآن الكريم وطريقة نطقها ليجتمعوا تحت مظلة واحدة تتفق فيها الروايات على الطريقة السليمة للقراءة

وقد عرفه ابن الجزري بانه ذلك العلم الذي يبحث في حيثيات اداء وقراءة كلمات القرآن الكريم واختلافها بعزو الناقلة اي بما معناه ان هذا العلم يضم كل من القراءة والطريقة والوجه والرواية

 ومن الجدير بالذكرِ ان هناك اهمية كبيرة خلف نشاة علم القراءات تتمثل بتسهيل طريقة قراءة القرآن الكريم على المسلمين بالاضافةِ الى اعتباره وسيلة للكشف عن مدى بلاغة القرآن وفصاحته وايجازه
كما انه دلالة فصيحة عن اعجاز القرآن الكريم





نشاة علم القراءات
مر علم القراءات بعدةِ مراحل خلال نشاته ومنها:


القراءات في عصر النبي صلى الله عليه وسلم: انفردت هذه المرحلة بانها تستمد مصادرها من وحي الله جبريل عليه السلام؛ كما ان المعلم الاول للقراءات في ذلك العهد كان الرسول صلى الله عليه وسلم؛ اي لا خلاف ولا شكوك في اوجه القراءة طالما اقر بالصحيح منها ويذكر بانها امتاز ايضا بظهور طوائف من صحابة الرسول رضوان الله عليهم متخصصة في القراءة


القراءات في عصر الصحابة رضوان الله عليهم: حرص الصحابة خلال القرن الاول الهجري على نقل ما تعلموه من المعلم الاول الرسول صلى الله عليه وسلم الى التابعين للاسلام في قراءة القرآن الكريم بالطريقة الصحيحة فتتلمذ الكثير من الصحابة والتابعين على يد الائمة من الصحابة ومن هنا بدا ظهور اختلافات في اوجه القراءة مما اسهم في انتقالها بالرواية ونظرا للاهمية البالغة التي يتمتع بها علم القراءات؛ فقد اقدم الخليفة عثمان بن عفان على تولية قارئ لكل مصر من امصار الاسلام يحمل معه نسخة قرآنية كان قد نسخها عثمان والصحابة


القراءات في عصر التابعين وتابعي التابعين: بدات هذه المرحلة منذ مطلع اواسط القرن الهجري الاول وانتهت في مطلع عصر التدوين للعلوم الاسلامية؛ وقد شهدت هذه المرحلة توافدا كبيرا من مختلف الامصار لتلقي القرآن الكريم وتعلمه ممن تلقوه من الرسول صلى الله عليه وسلم بالسند فكانت تتوافق قراءاتهم مع رسم المصحف العثماني وحرص الكثير من الصحابة على ضبط القراءة حتى اصبحوا ائمة يتبعون في القراءة ومنهم نافع بن ابي نعيم وحميد الاعرج وابو جعفر زيد بن القعقاع


القراءات في مرحلة التدوين


القراءات في العصر الحالي




انواع علم القراءات
ينقسم علم القراءات الى نوعين رئيسيين وهما:
القراءات السبع: هي سبع قراءات لآيات القرآن الكريم قدمها كل من القراء السبعة وهم: عبد الله بن عامر ابن كثير المكي عاصم الكوفي ابو عمر البصري حمزة الكوفي نافع المدني والكسائي الكوفي ايضا



القراءات العشر: اجتمع العلماء المسلمين على وجود عشر قراءات لكتاب الله عز وجل في غضون بحثهم لرصد القراءات المتواترة على مر التاريخ الاسلامي فاقدم الامام ابن الجزري على اضافة ثلاثة انواع من القراءات الجديدة الى القراءات السبع السابقة وهي قراءة ابو جعفر المدني ويعقوب الحضرمي وخلف بن هشام
مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: