الثلاثاء، 23 يوليو 2019

كيف يعمل محرك الهايبرد في السيارات

يشغل قطاع النقل جزءا كبيرا من الاستهلاك اليومي للنفط  البنزين والديزل بالتحديد ومن هذا المنطلق بدات عمليات البحث عن مصدر بديل يقوم بتشغيل السيارات والحرص على الاستغلال الامثل للطاقة فيها دون خفض كفاءة وقدرة السيارة او الاخلال بوظيفتها.




طريقة عمل محرك الهايبرد
للحصول على الكفاءة الامثل ظهر نظام السيارات الهجينة (نظام الهايبرد) وهي سيارات ذاتية التغذية ويقوم مبدا عمل سيارات الهايبرد على الدمج بين استخدام المشتقات النفطية والكهرباء في ذات الوقت بالآلية التالية :

تعتمد سيارة الهايبرد في توليد الطاقة اللازمة للحركة على محركان اثنان هما المحرك الكهربائي ومحرك الاحتراق الداخلي ومن هنا كان اعتماد السيارة على البنزين والكهرباء معا.


عند تشغيل السيارة لاول مرة تبدا معتمدة في حركتها على المحرك الكهربائي الذي يقوم بدوره بتحريك السيارة مسافة تعتمد على مدة شحن المحرك وكمية الطاقة المختزنة فيه.


عندما يقل الشحن تنتقل السيارة الى محرك الاحتراق الداخلي المعتمد على الوقود.


اثناء الحركة المعتمدة على محرك الاحتراق يتم تحويل جزء من الطاقة الحركية الى بطارية المحرك الكهربائي عبر المولد الكهربائي ( دينامو).


يقوم الدينامو بتخزين الطاقة وشحن المحرك الكهربائي الذي سيزود السيارة بالطاقة الحركية اللازمة في السرعات المتوسطة.


بهذه الطريقة يكون معدل استخدام محرك الاحتراق الداخلي اقل نسبيا من محرك الكهرباء.


تتكرر هذه العملية على عدة دورات بحيث يعمل واحد من المحركين والآخر في حالة شحن او متوقف مؤقتا عن العمل.


تعد هذه السيارات من السيارات الصديقة للبيئة نظرا لانها تعتمد على المحرك الكهربائي بشكل اكبر لتوليد الطاقة الحركية اللازمة لتحريك السيارة.


لا تنتج محركات الكهرباء غازات سامة اثناء حركتها  مثل محركات الاحتراق الداخلي.


بالنظر الى مجمل الايجابيات السائدة عملت الحكومات على تقليل نسبة الجمارك على هذه السيارات لترويجها بين الناس وتسهيل انتشارها.


لاقت هذه السيارات انتشارا واسعا واقبالا ملحوظا بين الناس نظرا للفعالية والجدوى الاقتصادية بالاعتماد القليل على البنزين.

0 komentar: