معلومات عن الحروق ودرجاتها وكيفية التخلص من فقاعات الحروق

درجات الحروق
تم تصنيف الحروق الى فئات مختلفة بناء على مدى الضرر الذي يلحقه الحرق في الجلد وكلما كانت الدرجة اعلى كانت الحروق اشد وتم تصنيف الدرجات لاربع درجات سيتم التطرق لهم فيما ياتي:


الدرجة الاولى: هذه الدرجة من الحروق تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد احد الامثلة عليها حروق الشمس المعتدلة تصبح البشرة ذات لون احمر ويصاب الشخص بالم مرتفع نسبيا لكن لن يكون هناك اي بثور او ضرر على المدى الطويل


الدرجة الثانية: في هذا النوع يمتد الضرر من الطبقة الخارجية للجلد الى الطبقة التي تليها والتي تسمى بالادمة وتصبح البشرة حمراء ومتورمة وقد تبدو لامعة ورطبة ايضا وتظهر فقاعات الحروق في هذه الدرجة ويكون الحرق مؤلم جدا عند اللمس وهنالك نوعين من حروق الدرجة الثانية؛ حروق سطحية من الدرجة الثانية وذلك عند اصابة جزءا من الادمة بالضرر ولن يكون هناك ندبات مستقبلية اما النوع الثاني فهو الحروق العميقة بشكل جزئي من الدرجة الثانية وهي اكثر شدة وضررا وقد تسبب تغيرا دائما في لون الجلد وتترك خلفها اثرا


الدرجة الثالثة: في بعض الاحيان يسمى حرق كامل السمك وهذا النوع من الحروق يدمر طبقتين كاملتين من الجلد وبدلا من التحول للون الاحمر يتحول لون الجلد الى لون اسود او بني او ابيض او اصفر هذا النوع غير مؤلم لانه تم تدمير النهايات العصبية في الجلد المسؤولة عن الاحساس بالالم ويترك ندوبا بالمستقبل


الدرجة الرابعة: اعمق واصعب نوع من الحروق وتهدد حياة المصاب هذا النوع يدمر كل طبقات الجلد بالاضافة الى العظام والعضلات والاوتار وتترك آثارا ومشاكل عديدة في المستقبل وتحتاج لفترات علاج طويلة








فقاعات الحروق
فقاعات الحروق تظهر عندما يتجمع السائل في جيوب او حويصلات تحت الطبقة العليا من الجلد ومن الممكن ان تمتلئ بالقيح او الدم او الجزء الشفاف من الدم الذي يسمى المصل معظمها يتكون على شكل دوائر واعتمادا على السبب قد تظهر الفقاعات على شكل فقاعة واحدة او في مجموعات الفقاعات تعتبر علامة على نوع الحرق من الدرجة الثانية الذي يحدث ضررا جزئيا في طبقات الجلد بعض الفقاعات تتحسن من تلقاء نفسها حيث يمتص الجلد السائل المحفوظ داخل الفقاعة فتتسطح وتتقشر او يتم اللجوء لطرق لعلاج فقاعات الحروق كما سيتم التطرق له لاحقا






كيفية علاج فقاعات الحروق
على الرغم من ان تكون البثور بعد حروق الدرجة الثانية امرا مزعجا وغير سار الا انها الطريقة الطبيعية للجسم لاغلاق الانسجة التالفة داخل فقاعة واقية من السوائل لمنع البكتيريا الضارة من الدخول الى الجسد ومع ذلك هناك خطوات علاجية لمعالجة الالم ودرء العدوى المحتملة والسماح لبشرتك بالتعافي بسرعة اكبر وبفرصة اقل لحدوث الندب تذكر على النحو الآتي:

الخطوة الاولى: سكب الماء البارد على المنطقة المصابة من الجلد لمدة خمسة دقائق فور حدوث الحرق اذا تم استخدام الصنبور يجب السماح للماء بالتدفق بلطف على مكان الاصابة لان ضغط الماء المتدفق القوي قد يضر الجلد المصاب


الخطوة الثانية: غسل منطقة الاصابة والتي تحتوي على فقاعات الحروق بالماء والصابون المضاد للجراثيم والقيام بتنظيف سطح الجلد مع الحرص على عدم الفرك لتجنب تهيج المنطقة واحتمالية تلف مزيد من انسجة الجلد المحروقة ثم القيام بعملية التجفيف برفق باستخدام قطعة من الشاش المعقم لمنع تلوث المنطقة بالبكتيريا


الخطوة الثالثة: تطبيق مرهم مضاد للجراثيم بكميات تكفي للحفاظ على منطقة الحرق رطبة قبل اغلاق منطقة الاصابة بالضمادة وذلك لان الحروق تشفى بسرعة اكبر وبامكانية اقل للتندب في بيئة رطبة ومعقمة


الخطوة الرابعة: تغيير الضمادة بعد اربع وعشرين ساعة او اي وقت تصبح فيه الضمادة مبللة او متسخة او لا تلتصق بالجلد مع دهن المرهم المضاد للبكتيريا بشكل مستمر يوميا


الخطوة الخامسة: بعد الانتظار لعدة ايام من الممكن تصريف وافراغ محتويات فقاعات الحروق المتكونة لتخفيف الالم اذا لزم الامر لكن قبل القيام بذلك من المهم غسل المنطقة المصابة بالماء والصابون المضاد للجراثيم واضافة الكحول على شاش معقم للمسح على الفقاعات مع القيام بتعقيم الابرة المستخدمة في صنع ثقب او اثنين عند حواف الفقاعة ما يكفي للفقاعة باخراج وتصريف السائل الموجود داخلها بعد الانتهاء يتم تنظيف المنطقة مرة اخرى واستخدام المرهم وتضميد المنطقة


الخطوة السادسة: القيام بقص الجلد الميت الذي يتكون على فقاعات الحروق بشكل عام بعد ثلاثة او اربعة ايام باستخدام مقص الشعر الصغير بعد فركه بالكحول لتعقيمه







كيفية علاج فقاعات الحروق منزليا
عند اصابة الجلد بالحرق يصبح ذا لون احمر وتظهر الفقاعات بالحروق من الدرجة الثانية او الثالثة في حالة الحروق من الدرجة الثالثة يتم التوجه للطبيب للحصول على الرعاية الطبية اللازمة اما حروق الدرجة الثانية يمكن علاجها منزليا على النحو الآتي:


الماء البارد: سكب الماء البارد على المنطقة المحترقة للمساعدة في استخلاص الحرارة من الجلد وتقليل الم الحرق عن طريق تشغيل صنبور الماء والسماح بتدفق المياه الباردة بشكل لطيف على المنطقة المحروقة لمدة خمسة عشر دقيقة لكن من المهم عدم وضع الثلج على الحرق كما هو متعارف عليه لانه قد يسبب المزيد من الضرر للمنطقة المحروقة


استخدام الضمادة اللاصقة: وضع ضمادة لاصقة على الحرق يساعد في حمايتها ومنع البكتيريا من دخول الجسم والمساعدة في تقليل الم الجلد المفتوح نتيجة الحرق وتلف الانسجة يجب مراعاة استخدام قطعة من القماش الشفاف المعقم الجديد الذي يجب ان يكون ناعما ورقيقا وليس قطنيا لتجنب التصاق الضمادة بالحرق


عدم كسر فقاعات الحروق لتفريغها: تساعد الفقاعات في تبريد وحماية المناطق المحروقة والمكشوفة وتساعد في شفاء الحرق


صبار الالوفيرا: غالبا ما يوصف الصبار بانه نبات الحروق اظهرت الدراسات ان الصبار فعال في شفاء الحروق من الدرجة الاولى والثانية لما يعتبر من الصبار من مضادات الالتهابات ويعزز الدورة الدموية ويمنع تكاثر ونمو البكتيريا يتم وضع طبقة من جل الصبار النقي الماخوذ من اوراق نبات الصبار مباشرة الى المنطقة المصابة ومن المهم تجنب المنتجات التي تحتوي على مواد مضافة بجانب الالوفيرا كالعطور


العسل: اظهرت الابحاث ان للعسل خصائص مضادة للالتهابات وللبكتيريا فتساعد الضمادات العسلية على تعقيم الحروق ومنع العدوى وتهدئة الجلد المحروق وتخفيف الالم


تقليل التعرض لاشعة الشمس: تجنب تعريض الحرق لاشعة الشمس مباشرة بسبب ازدياد حساسية الجلد المصاب للشمس







كيفية التخلص من آثار الحروق
الندوب هي نتيجة لعملية الشفاء الطبيعية للجسم وكلما كانت الاصابة اسوا زادت احتمالية الاصابة بالندبة عندما يشفى الجرح والحروق ليست استثناء من هذه القاعدة تتطور الحروق العميقة الى ندوب اكثر قتامة بينما قد لا يكون للحروق الخفيفة اي اثر مستقبلا من المهم اتباع بعض الخطوات لمنع حدوث ندوب اهمها ما يلي:


تدليك الندبة باستخدام مرطب لتحسين الدورة الدموية بالمنطقة المصابة والمساعدة على توزيع الكولاجين بشكل متساو في جميع انحاء البشرة مما يؤدي الى تسطيح وتلاشي ندبات الحروق مع الاستخدام اليومي


التوجه لطبيب الامراض الجلدية للخضوع لجلسات تقشير كيميائية للقضاء على الطبقات الخارجية من الجلد التالف


استخدام واقي الشمس عند الخروج وذلك لان الاشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس تحدث ندوبا وتجعلها اكثر وضوحا


تناول الكثير من الاطعمة الغنية بفيتامين C والزنك مثل: الفواكه الحمضية والقرنبيط والبطاطس والمكسرات البرازيلية والفول السوداني واللحم البقري لتغذية البشرة من الداخل الى الخارج عن طريق بناء الكولاجين حول الاوعية الدموية في الجلد

وضع هلام السيليكون على منطقة الحرق للمساعدة في الحد من ظهور الندوب الموجودة وتقليل الحجم والتصلب الاحمرار


اخذ الحيطة والحذر عند تجريب منتجات ازالة الندوب بدون وصفة طبية اذ كثيرا ما لا يتم اختبار فعالية هذه المنتجات

حقن الستيرويد التي قد تخفف الالم وتقلل حجم الندوب المختلفة


العلاج بالليزر والتي من الممكن تقليل احمرار وصلابة الندوب


اللجوء للعمليات الجراحية لازالة الندوب والحد من حجم الندوب وتحسين حركة الجلد


تجنب استخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين A او فيتامين E على الندوب لان من شانها ان تجعلها اكثر وضوحا

0 التعليقات: