الثلاثاء، 30 يوليو 2019

شعر رائع عن السفر والغربة

ابيات شعر عن السفر

الامام الشافعي: ما في المقامِ لذي عقل وذي ادبِ مِنْ راحة  فدعِ الأوْطان واغْترِبِ سافر تجد عوضا عمن تفارقه وانْصِبْ فان لذِيذ الْعيْشِ فِي النصبِ اني رايت وقوف الماء يفسده إِنْ ساح طاب وانْ لمْ يجْرِ لمْ يطِبِ والاسد لولا فراق الارض ما افترست والسهم لولا فراق القوسِ لم يصب والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة  لملها الناس مِنْ عجْم ومِن عربِ والتبْر كالترْب ملْقى  في أماكِنِهِ والعود في ارضه نوع من الحطب فان تغرب هذا عز مطلبه وانْ تغرب ذاك عز كالذهبِ



نزار قباني: ( اين اراك مرة ثانية ؟ ) هذا هو المازق يا سيدتي فانني اسكن في حقيبة السفر انام في حقيبة السفر استقبل النساء في حقيبة السفر و انجب الاطفال في حقيبة السفر هذي شروط الحب في ارض تميم و كليب و مضر فما الذي يغريك في زيارتي انا الذي اصبح وجهى مرة مثلثا و مرة مربعا و مرة مكعبا و صالحا لرحلة واحدة مثل بطاقات السفر



فاروق جويدة: السفر في الليالي المظلمة وغدا تسافر والاماني حولنا حيرى تذوب والشوق في اعماقنا يدمي جوانحنا ويعصف بالقلوب لم يبق شيء من ظلالك غير اطياف ابتسامة ظلت على وجهي تواسيه وتدعو بالسلامة



علي بن ابي طالب: تغرب عنِ الأوطانِ في طلبِ العلى  وسافِر ففي الأسفارِ خمس فوائِدِ تفريج هم واِكتِسـاب معيشـة  وعِلمٌ وآدابٌ وصحبة ماجِـدِ فإِن قيل في الأسفارِ ذلٌّ وغٌربةٌ  وقطع فياف واِرتِكابِ الشدائِدِ فموت الفتى خيرٌ له مِن حياتِه*  بِدارِ هوان بين واش وحاسِدِ



الامام الشافعي: ارحل بنفسك من أرض تضام بِها  ولا تكن من فراق الأهل في حرق فالعنبر الخام روث في مواطنه  وفي التغرب محمول على العنق والكحل نوع من الأحجار  تنظره  في أرضه مرمي على الطـرق فلما تغرب حاز الفضل أجمعه  فصار يحمل بين الجفن والحدق

0 komentar: