ما هي البلاد التي تصنع سيارات تويوتا - موسوعة المعرفة الشاملة

أعلان الهيدر

الخميس، 25 يوليو 2019

الرئيسية ما هي البلاد التي تصنع سيارات تويوتا

ما هي البلاد التي تصنع سيارات تويوتا

اماكن صناعة سيارات تويوتا
اليابان المقر الرئيسي لصناعة سيارات تويوتا العالمية المشهورة يقع في محافظة ايتشي اليابانية وعاصمة اليابان طوكيو وهما اكثر الاماكن حول العالم تصنيعا لسيارات تويوتا.


آسيا يتم تصنيع سيارات تويوتا في عدة بلدان آسيوية كالهند واندونيسيا والباكستان وماليزيا وتايلند والصين وفيتنام فعلى سبيل المثال تقوم شركة تويوتا في اندونيسيا بتصنيع عدة انواع مثل انوفا وهايلوكس فيجو وفي تايلند يتم صناعة عدة الانواع كالكامري والكورولا واليارس والهايلوكس والفيجو.


اوروبا في القارة الاوروبية يتم تصنيع سيارات تويوتا في دول روسيا وتركيا وبولندا وبريطانيا وفرنسا والبرتغال وجمهورية التشيك ففي البرتغال تصنع بعض الانواع كالاوبتيما والهايس والداينا وفي تركيا يتم صناعة كورولا فيرسو والاورس وفي فرنسا اونينج وسيارات يارس اما روسيا فتصنع مصانع تويوتا فيها سيارات الكامري.


افريقيا توجد عدة مصانع لصناعة سيارات تويوتا في القارة الافريقية كالتي توجد في دولة جنوب افريقيا.


امريكا الشمالية ايضا يتم صناعة هذه السيارات في دول امريكا الشمالية مثل كندا والولايات المتحدة الامريكية ففي كندا يتم تصنيع سيارات كورولا وماتريكس وآر اكس في مدن كامبريدج وانتاريو اما في الولايات المتحدة الامريكية فتنتشر العديد من المصانع في الولايات المختلفة كالآباما وكنتاكي وتكساس وغيرها.


امريكا الوسطى في دول امريكا الوسطى مثل المكسيك تتواجد المصانع في مدينة دي باجا كاليفورنيا.


امريكا الجنوبية في دول امريكا الجنوبية كالارجنتين والبرازيل وفنزويلا ففي البرازيل يتم صناعة سيارات كورولا في مدن ساو باولو وايداياتوبا.


استراليا يوجد مصنع لتصنيع سيارات تويوتا في قارة استراليا ويتم فيها صناعة عديد الموديلات مثل سيارات كامري واوريون في مصانع موجودة في مدن فكتوريا والتونا.


كانت بداية شركة تويوتا للسيارات في دولة اليابان واستمر الحال كذلك حتى منتصف الخمسينات من القرن الماضي حيث بدات بعد ذلك بتصدير السيارات الى جميع انحاء العالم وبعدها قامت ببناء المصانع في مناطق مختلفة من العالم واصبحت تستحوذ شركة تويوتا حاليا على حوالي 40% من سوق السيارات في اليابان.

مشاركة عن طريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.