الأربعاء، 31 يوليو 2019

اجمل اشعار نزار قباني عن الفراق

يقول قباني في قصيدة عنوانها "اسالكِ الرحيلا":
لنفترقْ قليلا

لخيرِ هذا الحبِّ يا حبيبي

وخيرنا

لنفترقْ قليلا

لانني اريد ان تزيد في محبتي

اريد ان تكرهني قليلا

بحقِّ ما لدينا

من ذِكر غالية كانت على كِلينا

بحقِّ حبّ رائع

ما زال منقوشا على فمينا

ما زال محفورا على يدينا

بحقِّ ما كتبته الي من رسائلِ

ووجهك المزروع مثل وردة في داخلي

وحبك الباقي على شعري على اناملي

بحقِّ ذكرياتنا

وحزننا الجميلِ وابتسامنا

وحبنا الذي غدا اكبر من كلامنا

اكبر من شفاهنا

بحقِّ احلى قصةِ للحبِّ في حياتنا

اسالك الرحيلا
















يقول نزار قباني في قصيدة مضمخة بحزن الفراق والالم:
علمني حبك ان احزنْ

و انا محتاجٌ منذ عصورْ

لامراة تجعلني احزنْ

لامراة ابكي بين ذراعيها

مثل العصفورْ

لامراة تجمع اجزائي

كشظايا البللور المكسورْ

علمني حبكِ -سيدتي-

اسوأ عاداتْ

علمني افتح فنجاني

في الليلة الاف المراتْ

و اجرِّب طب العطارين

و اطرق باب العرافاتْ

علمني اخرج من بيتي

لامشط ارصفة الطرقاتْ

و اطارد وجهكِ

في الامطارِ و في اضواء السياراتْ

و اطارد طيفكِ

حتى حتى

في اوراقِ الاعلاناتْ

علمني حبكِ

كيف اهيم على وجهي ساعاتْ

بحثا عن شعر غجريّ

تحسده كل الغجرياتْ

بحثا عن وجه عن صوت

هو كل الاوجهِ و الاصواتْ

ادخلني حبكِ -سيدتي-

مدن الاحزانْ

و انا من قبلكِ لم ادخلْ

مدن الاحزان

لم اعرف ابدا

ان الدمع هو الانسان

ان الانسان بلا حزن

ذكرى انسانْ














شعر نزار قباني عن الحب
لم يخل ديوان من دواوين نزار قباني من الحب والغزل فالمراة التي تمثِّل النعومة والاناقة بابهى صورِها كانت على راس اهتمام قباني فكتب لها وكتب عنها وابدع في كثير من القصائد التي كتب بعضا منها على لسان امراة ومنها على لسان رجل حتى يستوفي كلَ المواضيع ويطرق كل الابواب ويشرح كل الحالات التي يمكن ان تحدث عن عالم الحب والغزل المضمخ بالفراق والحزن ايضا ومن ذلك ما ياتي






ويقول نزار قباني
عرفتكِ من عامين ينبوع طيبة              ووجها بسيطا كان وجهي المفضلا

وعينينِ انقى من مياهِ غمامة                وشعْرا طفولي الضفائر مرْسلا

وقلبا كاضواءِ القناديل صافيا                   وحبا كافراخِ العصافيرِ اولا

اصابعكِ الملساء كانتْ مناجما                 ألملم عنها لؤلؤا وقرنفلا

واثوابكِ البيضاء كانت حمائما                  ترشرش ثلجا -حيث طارتْ- ومخملا

عرفتكِ صوتا ليس يسْمع صوته               وثغرا خجولا كان يخشى المقبِّلا

فاين مضتْ تلك العذوبة كلها                  وكيف مضى الماضي وكيف تبدلا؟

توحشتِ حتى صرتِ قِطة شارع            وكنتِ على صدري تحومين بلبلا

فلا وجهكِ الوجه الذي قد عبدته             ولا حسنك الحسن الذي كان منْزلا

وداعتك الاولى استحالتْ رعونة              وزينتكِ الاولى استحالتْ تبذلا

ايمكن ان تغدو المليكة هكذا؟               طلاء بدائيا وجفنـا مكحلا

ايمكن ان يغتال حسنكِ نفسه              وان تصبح الخمر الكريمة حنظلا

يروعني ان تصبحي غجرية                   تنوء يداها بالاساور والحلى

تجولين في ليل الازقةِ هرة                   وجودية ليستْ تثير التخيلا

سلامٌ على من كنْتِها يا صديقتي          فقد كنتِ ايام البساطةِ اجملا







يقول نزار قباني في قصيدة يرويها على لسان امراة:
غدا اذا جاء اعطيهِ رسائله                     ونطْعِم النار احلى ما كتبْناه

حبيبتي! هل انا حقا حبيبته؟                  وهلْ اصدِّق بعد الهجرِ دعواه؟

اما انتهتْ من سنين قصتي معه؟             المْ تمتْ كخيوطِ الشمسِ ذِكراه؟

اما كسرنا كؤوس الحبِّ من زمن               فكيف نبكي على كاس كسرناه؟

رباه اشياؤه الصغرى تعذِّبني                   فكيف انجو من الاشياءِرباه؟

هنا جريدته في الركنِ مهملةٌ                   هنا كتابٌ معا كنا قراناه

على المقاعدِ بعضٌ من سجائرِهِ               وفي الزوايا بقايا من بقاياه

ما لي احدق في المرآةِ اسالها               بايِّ ثوب من الاثوابِ القاه

اادعي انني اصبحت اكرهه؟                    وكيف اكره من في الجفن سكناه؟

وكيف اهرب منه؟ انه قدري                     هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟

احبه لست ادري ما احب بهِ                   حتى خطاياه ما عادتْ خطاياه

الحب في الارضِ بعضٌ من تخيلِنا               لو لم نجدْه عليها لاخترعناه

ماذا اقول له لو جاء يسالني                      انْ كنت اهواه انِّي الف اهواه










ويقول في قصيدته التي كتبها لزوجته بلقيس الراوي:
اشهد ان لا امراة

اتقنت اللعبة الا انتِ

واحتملتْ حماقتي عشرة اعوام كما احتملتِ

واصطبرتْ على جنونِي مثلما صبرتِ

وقلمتْ اظافري ورتبتْ دفاتري

وادخلتني روضة الاطفالِ الا انتِ

اشهد الا امراة

تشبهني كصورة زيتية

في الفكرِ والسلوكِ الا انتِ

والعقل والجنون الا انت

والملل السريع

والتعلق السريع

الا انت

اشهد ان لا امراة

قد اخذتْ من اهتمامي

نصف ما اخذتِ

واستعمرتني مثلما فعلتِ

وحررتني مثلما فعلتِ

اشهد ان لا امراة

تعاملت معي كطفل عمره شهرانِ الا انتِ

وقدمتْ لي لبن العصفورِ

والازهارِ والالعابِ

الا انتِ

اشهد الا امراة

كانت معي كريمة كالبحرِ

راقية كالشعرِ

ودللتني مثلما فعلتِ

وافسدتني مثلما فعلتِ

اشهد الا امراة

قد جعلتْ طفولتي

تمتد للخمسينِ الا انتِ

0 komentar: