السبت، 27 يوليو 2019

قصة للأطفال في سن الخامسة قصة بائعة الكبريت

في احد الاحياء الفقيرة كان هناك فتاة صغيرة وفقيرة ولها شعر اشقر طويل وخرجت هذه الفتاة في ليلة راس السنة لبيع الكبريت وكان الطقس باردا جدا والثلج يتساقط بغزارة من السماء اما الفتاة الصغيرة فقد كانت ترتجف من شدة البرد خصوصا انها لا ترتدي فوق راسها اي غطاء كما فقدت حذاءها في الثلج فاصبحت حافية وتمسي على الثلج وهي تشعر بالبرد الشديد والجوع الشديد لكنها في الوقت نفسه خافت من العودة الى البيت حتى لا توبخها زوجة ابيها لانها لم تبع اعواد الكبريت




اصيبت الفتاة الصغيرة بالتعب الشديد ولم تعد قادرة على المشي خطوة واحدة فجلست في زاوية صغيرة كي تاوي نفسها من الثلج واخذت تفرك بيديها وقدميها ثم بدات باشعال اعواد الكبريت عودا تلو الآخر كي تدفئ نفسها بشعلة الكبريت اذ اشعلت اول عود حتى انطفا واشعلت العود الثاني فالثالث وبدات تحلم بمائد كبيرة جدا مليئة باصناف الطعام الشهية واثناء هذا بدات الالعاب النارية تنطلق في السماء احتفالا بدخول سنة جديدة وأشعلت اضواء شجرة الميلاد وظهرت الكثير من الاضواء الجميلة وفي هذه اللحظة تذكرت بائعة الكبريت الصغيرة جدتها التي ماتت وكيف انها كانت حنونة عليها وكانت بائعة الكبريت شديدة التعلق بها لانها كانت تعطف عليها كثيرا




تخيلت بائعة الكبريت الالعاب النارية في السماء بانها شخصٌ يحتضر ويمشي في السماء واصبحت تتمنى الذهاب الى السماء كي ترى جدتها التي اشتاقت اليها كثيرا ثم صرخت بصوت عال: جدتي الحبيبة خذيني اليكِ وتخيلت ان جدتها اقتربت منها واحتضنتها فلم تعد تشعر بالبرد او الجوع او العطش وتوفيت بائعة الكبريت وذهبت الى السماء حيث الدفء والامان وفي الصباح عثر الناس على جئة بائعة الكبريت وهي في الزاوية فشعر الجميع بالحزن عليها ورغم مقدار الحزن في هذه القصة الا ان الحقيقة ان بائعة الكبريت كانت سعيدة؛ لانها نجت من البرد والخوف والجوع وذهبت الى حيث جدتها وهذا ما ارادته فعلا





في قصة بائعة الكبريت الكثير من الدروس المستفادة التي يجب ان تكون في اي قصص للاطفال ومن هذه الدروس العظيمة ان على الانسان ان يعامل اخاه الانسان بالحسنى وان لا يقسو عليه مثلما فعلت زوجة الاب مع بائعة الكبريت حين ارسلتها لبيع الكبريت في الجو البارد كما ان اهم الدروس المستفادة هو ان الخيال طريقة للانسلاخ عن الواقع والحلم بحياة اجمل وهذا من اهم ما ذكرته الكثير من مما روي من قصص للاطفال

0 komentar: