الأربعاء، 31 يوليو 2019

شعر جميل عن الاخلاق والمبادئ

علي بن الجهم:
هِي النفس ما حملتها تتحمل ولِلدهرِ أيامٌ تجور وتعدِل وعاقِبة الصبرِ الجميلِ جميلةٌ وأفضل أخلاقِ الرِجالِ التفضل





ابو تمام:
فلم اجدِ الاخلاق إِلا تخلقا . . . . ولم اجدِ الافضال إِلا تفضلا





احمد شوقي:
صلاح امرِك للاخلاقِ مرجعه . . . . فقوِّم النفس بالاخلاقِ تسْتقِمِ والنفس من خيرِها في خيرِ عافية . . . . والنفس من شرِّها في مرتع وخمِ




محمد بن ابراهيم اليعمري:
حافظْ على الخلقِ الجميلِ ومرْبه . . . . ما بالجميلِ وبالقبيحِ خفاء إِن ضاق مالك عن صديقِك فالقه . . . . بالبشرِ منك إِذا يحين لقاء





الشافعي:
إِذا بيئة الإِنسانِ يوما تغيرتْ . . . .فاخلاقه طِبْقا لها تتغير




الشافعي:
لما عفوت ولم احقد على احد . . . . .. ارحت نفسي من هم العداوات
اني احيي عدوي عند رؤيته . . . . .. لادفع الشر عني بالتحيات

واظهر البشر للانسان ابغضه . . . . .. كما ان قد حشى قلبي مودات






علي بن ابي طالب:
وكل جراحة فلها دواءٌ . . . . وسوء الخلقِ ليس له دواء وليس بدائم ابدا نعيمٌ . . . . كذاك البؤس ليس له بقاء





ابو تمام:
فلـمْ أجِـدِ الأخْـلاق إِلا تخلقـا ... ولـمْ أجِـدِ الأفْضـال إِلا تفضـلا





معروف الرصافي:
هي الاخلاق تنبت كالنبات .... اذا سقيت بماء المكرمات فكيف تضن بالابناء خيرا ... اذا نشاو بحضن السافلات





احمد شوقي:
صلاح امرك للاخلاق مرجعه ... فقوم النفس بالاخلاق تستقم




علي بن ابي طالب:
اخٌ طاهِر الأخْلاقِ عذْبٌ كأنه جنى النحْلِ ممْزوجا بماءِ غمامِ يزيد على الايام فضل موده وشِدة  إِخْلاص ورعْي ذِمامِ



يحيى السماوي:
انا ذلك البدوي.. عرضي امة ومكارم الاخلاق وشم جبيني غنيت والنيران تعصف في دمي عصف اليقين بداجيات ظنون




محمود سامي البارودي:
الا  ان اخلاق الرجالِ و انْ نمتْ فاربعة ٌ منها تفوق على الكلَ : وقارٌ بِلا كِبْر وصفْحٌ بِلا أذى  وجودٌ بِلا منّ وحِلْمٌ بِلا ذلِّ





الزهاوي:
قد يحوز الإِنسان علما وفهْما . . . . وهو في الوقتِ ذو نِفاق مرائي
رب اخلاق صانها من فساد . . . . خوف اصحابِها من النقادِ

وإِذا لم يكنْ هنالك نقدٌ . . . . عم سوء الاخلاقِ اهل البلادِ





المعري:
ان مازت الناس اخلاقٌ يعاش بها فانهم عند سوء الطبع اسواء
او كان كل بني حواء يشبهني فبئس ما ولدت في الخلق حواء بعدي من الناس برءٌ من سقامِهم وقربهم للحِجى والدين ادواء كالبيت أفرد لا ايطاء يدركه ولا سناد ولا في اللفظِ اقواء نوديت الويت فانزل لا يراد اتى سيري لِوى الرمل بل للنبت الواء وذاك ان سواد الفود غيره في غرة من بياض الشيب اضواء

اذا نجوم قتير في الدجى طلعت فللجفون من الاشفاق انواء





احمد شوقي: صـلاح أمْـرِك لِلأخْـلاقِ مرْجِعـه .. فقـوِّمِ النفْـس بِالأخْـلاقِ تسْتقِـمِ




احمد شوقي: وإِذا أصِيـب القـوْم فِـي أخْـلاقِهِمْ ... فأقِـمْ عليْهِـمْ مـأْتمـا وعـوِيـلا





معروف الرصافي: هِـي الأخْـلاق تنْبـت كالنبـاتِ ... إِذا سـقِيـتْ بِمـاءِ المكْـرمـاتِ فكيْـف تظـن بِـالأبْنـاءِ خيْـرا ... إِذا نشـأوا بِحضْـنِ السـافِـلاتِ





محمود الايوبي:
والمرء بالاخلاقِ يسمو ذكْره . . . . وبها يفضل في الورى ويوقر
وقد ترى كافرا في الناسِ تحسبه . . . . جهنميا ولكنْ طية الطهر وقد ترى عابدا تهتز لحيته . . . . وفي الضميرِ به من كفرهِ سقر

اوغلْ بدنياك لا تنس الضمير ففي . . . . طياتِه السر عند اللهِ ينحصر





البغدادي:
خالقِ الناس بخلق حسن . . . . لا تكنْ كلبا على الناسِ يهرْ والقهمْ منك ببشر ثم صنْ . . . . عنهم عرضك عن كلِّ قذرْ





حافظ ابراهيم:
إِني لتطربني الخِلال كريمة . . . . طرب الغريبِ باوبة وتلاقِ
ويهزني ذكْر المروءةِ والندى . . . . بين الشمائلِ هزة المشتاقِ فإِذا رزقت خليقة محمودة . . . . فقد اصطفاك مقسِّم الارزاقِ والناس هذا حظه مالٌ وذا . . . . علمٌ وذاك مكارم الاخلاقِ

والمال إِن لم تدخِرْه محصنا . . . . بالعلمِ كان نهاية الاملاقِ








محمود الايوبي:
و المرء بالاخلاق يسمو ذكره ***وبها يفضل في الورى و يوقر






حافظ ابراهيم:
وإِذا رزِقْـت خلِيقـة مـحْمـودة ... فقـدْ اصْطفـاك مقسِّـم الأرْزاقِ





ابو الاسود الدؤلي:
لا تنْـه عنْ خلـق وتأْتِـي مِثْلـه ... عـارٌ عليْـك إِذا فعلْـت غظِيـم





محمود الايوبي:
والمرْء بِالأخْـلاقِ يسْمـوا ذِكْـره ... وبِها يفضـل فِي الـورى ويوقـر


0 komentar: