الاثنين، 13 سبتمبر 2021

ما هي مكانة المرأة في الاسلام

المراة لها مكانة كبيرة في الدين الاسلامي اذ اكرم الاسلام المراة ورفع من مكانتها فالنساء هنَ شقائق الرجال وقرة عين والديها وهي طفلة فجعل الاسلام للمراة وهي طفلة حق الرضاعة والاهتمام والرعاية وحسن التربية


عندما تكبر كرمها في بيت والديها اذ جعل لها حق الصلة والبر والنفقة وصون كرامتها وفي بيت زوجها امر الاسلام بالاحسان اليها واكرامها وصون كرامتها


قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "من لا يرحم لا يرحم من كانت له انثى فلم يئدْها ولم يهِنْها ولم يؤثر ولده عليها ادخله الله –عز وجل وتعالى-بها الجنة"


من الادلة على رفع الاسلام من مكانة المراة انه خصها بسورة كاملة في القرآن الكريم اسماها سورة النساء


تتجسد صور تكريم الاسلام للمراة اما وأختا وزوجة وابنة في امور اساسية وكثيرة حيث امر بصون المراة وحفظ كرامتها وحمايتها من ان يطالها الاذى من السن الناس وعيونهم


امر الزوج بحسن المعاملة وحسن المعاشرة فحسن المعاشرة ليس امرا اختياريا للزوج يفعله او يتركه متى شاء انما هو واجبٌ وتكليف وامر بالانفاق عليها وحذر من ظلمها والاساءة لها بالضرب او بالشتم اذ شنع الاسلام ضرب النساء واهانتهن لقول رسول الله صل الله عليه وسلم (لا يجلد احدكم امراته جلد العبد ثم يضاجعها) رواه البخاري ومسلم


في حال اساء الزوج لزوجته جعل لها الاسلام الحق في ان تشكو حالها وما لحقها من الاذى لوالديها او من كان وليُها وفي حال لم يتفق الزوجان ولم تنفع كل طرق الاصلاح لجعل حياتهما سعيدة اعطى الزوج حق طلاق زوجته في حين اعطى الزوجة حق مفارقة الزوج للتخلص من ظلمه وسوء معاشرتها مقابل تعويض تقدمه للزوج يتم الاتفاق عليه


جعل الاسلام للمراة حق التملك والبيع والشراء والاجارة وغيرها من العقود في المعاملات التجارية والحياتية واعطاها حق التعليم والتعلُم في كل ما لا يخالف الدين الاسلامي


فالمعاملة الحسنى للمراة وبرُها والرفق بها جعلها الله طريقا الى الجنة وسببا لنيل رضا الله سبحانه وتعالى وتوفيقه

مشاركة عن طريق
واتساب

0 komentar: